قوات ليبية تعلن تحقيق مكاسب في قتال ضار ضد الدولة الإسلامية بسرت

Fri Jul 22, 2016 12:02pm GMT
 

سرت (ليبيا) 22 يوليو تموز (رويترز) - قالت القوات الليبية اليوم الجمعة إنها تقدمت صوب وسط سرت بينما تسعى لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية في أعقاب معارك ضارية استمرت حتى وقت متأخر الليلة الماضية وخلفت عشرات القتلى.

وتقدمت قوات متحالفة مع حكومة الوفاق الليبية المدعومة من الأمم المتحدة بشكل سريع نحو معقل الدولة الإسلامية في ليبيا في مايو أيار لكنها تواجه مقاومة شديدة من قناصة ومفجرين انتحاريين وألغام مع تضييقها الخناق على وسط المدينة.

ومنذ العام الماضي يسيطر التنظيم على سرت بشكل كامل لتصبح أهم قواعده خارج سوريا والعراق وستمثل خسارتها انتكاسة كبيرة له.

وبعد هدوء في القتال هذا الأسبوع شنت القوات المدعومة من الحكومة هجوما جديدا على عدة جبهات في سرت بعدما قصفت في البداية مواقع الدولة الإسلامية بالمدفعية والغارات الجوية.

وقالت الكتائب التي تتألف بشكل أساسي من مقاتلين من مدينة مصراتة غرب ليبيا في بيان إنها استولت على فندق على خط المواجهة الشرقي يستخدمه قناصة الدولة الإسلامية وسيطرت كذلك على جزء من حي الدولار.

وأضافت أنها أحبطت ثلاث محاولات لهجمات بسيارات ملغومة ودمرت مركبة مدرعة. ورأى شاهد من رويترز دبابة تابعة للكتائب تنفجر لكن لم يتضح سبب الانفجار.

وقال إن القصف استمر حتى وقت متأخر من ليل الخميس لكن الأوضاع كانت هادئة صباح اليوم الجمعة.

وجاء في بيان القوات المدعومة من الحكومة إنه جرى إحصاء نحو 50 جثة لمقاتلين من الدولة الإسلامية قتلوا خلال اشتباكات أمس. وذكر المستشفى المركزي بمصراتة أن ما لا يقل عن 22 من أعضاء الكتائب قتلوا وأصيب 175.

وقال متحدث باسم القوات إن أكثر من 300 مقاتل من الكتائب لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 1300 منذ بداية الحملة على سرت في مايو أيار.   يتبع