مركزي تركيا ينوي عقد اجتماعات مع المستثمرين بالخارج بعد الانقلاب الفاشل

Fri Jul 22, 2016 11:46am GMT
 

أنقرة 22 يوليو تموز (رويترز) - قال البنك المركزي التركي اليوم الجمعة إنه سيبدأ إجراء محادثات فنية مع المستثمرين والمحللين بما في ذلك عقد اجتماعات منتظمة مع المستثمرين في الخارج وذلك بعد أيام من اضطراب سوق المال في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة.

وفي عهد المحافظ الجديد للبنك مراد جيتينكايا قال المركزي إنه يتطلع لتعزيز التواصل مع المستثمرين ووسائل الإعلام. ويأتي الإعلان بعدما لجأ محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء لشبكات التواصل الاجتماعي وقنوات التلفزيون والمؤتمرات الصحفية أمس الخميس سعيا لتهدئة مخاوف المستثمرين بشأن الاقتصاد التركي.

وعقب محاولة الانقلاب الفاشلة اقتربت الليرة من مستويات قياسية متدنية وتتجه الأسهم لتكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ الأزمة المالية عام 2008. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)