مقدمة 1-موظفون أجانب يعودون لمحطة خريشبة الجزائرية للغاز بعد هجوم

Fri Jul 22, 2016 4:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليق شتات أويل وخلفية)

من الأمين شيخي

خريشبة (الجزائر) 22 يوليو تموز (رويترز) - قال أحد كبار المدراء في محطة خريشبة للغاز في الجزائر اليوم الجمعة إن عددا من الموظفين الأجانب عادوا إلى المحطة بعد إجلائهم منها إثر هجوم صاروخي في مارس آذار.

وقال المسؤول لرويترز إن عدد الموظفين الأجانب في خريشبة سيكون أقل من عددهم السابق البالغ 340 موظفا وإن الجيش سيتولى تأمينهم.

وتدير شركة النفط الجزائرية الحكومية سوناطراك المحطة بالتعاون مع بي.بي وشتات أويل. وكانت سوناطراك قالت في وقت سابق إن المحطة التي تعد مركزا لمنطقة تنتج تسعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا واصلت العمل بعد الهجوم.

ويقول المدراء في خريشبة إن هناك خططا للتنقيب في 25 بئرا جديدة حول المحطة للحفاظ على الإنتاج عند مستوياته الحالية.

وكان الموظفون الأجانب يمثلون في السابق نسبة عشرة بالمئة من إجمالي عدد موظفي الموقع وقال المسؤول إنه سيتم تقليص عددهم بسبب ارتفاع التكلفة مضيفا أنه قد يكون من المحتمل أن يشغل جزائريون بعض تلك الوظائف.

وقال المسؤول خلال جولة في الموقع "اتفقنا مع شركائنا على تقليل عدد المغتربين قدر الإمكان... معظمهم يعملون في الهندسة وإطلاق المشروعات الجديدة خاصة الجوانب الفنية."

وقالت شتات أويل إن الأجانب الذين عادوا ليسوا من موظفيها. وقال متحدث باسم الشركة "اتخذنا قرارا بسحب موظفينا الأجانب مؤقتا (بعد الهجوم الصاروخي) ولم يتم حتى الآن تغيير ذلك... نحن نتابع الوضع الأمني عن كثب. من الواضح أنه صعب."   يتبع