بيكر هيوز: منتجو النفط الأمريكيون يضيفون حفارات للأسبوع الرابع

Fri Jul 22, 2016 5:44pm GMT
 

22 يوليو تموز (رويترز) - أظهر تقرير يحظى بمتابعة وثيقة اليوم الجمعة أن منتجي النفط الأمريكيين زادوا عدد منصات الحفر للأسبوع الرابع على التوالي مع توقعات بأن تؤدي العودة إلى الإنتاج في الآونة الأخيرة إلى انحسار تراجع إنتاج الخام المحلي.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن المنتجين أضافوا 14 منصة نفطية في الأسبوع المنتهي في 22 يوليو تموز ليصل إجمالي عدد المنصات إلى 371 مقارنة مع 659 منصة قبل عام.

ومنذ أوائل يونيو حزيران بعدما تجاوزت أسعار الخام حاجز 50 دولارا للبرميل بلغ عدد منصات الحفر التي أضافها المنتجون 55 منصة.

وقال محللون ومنتجون إن مستوى 50 دولارا للبرميل هو مستوى مهم يشجع على العودة إلى الإنتاج بعد انخفاض الأسعار بأكبر وتيرة منذ عقود بما أدى إلى تراجع عدد منصات الحفر منذ تسجيل مستوى الذروة عند 1609 منصات في أكتوبر تشرين الأول 2014.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في أحدث تقديرات بشأن قطاع الطاقة في الأجل القصير أن يتوقف التراجع في الإنتاج خلال أشهر قليلة بفضل زيادة عدد الحفارات.

وقالت الإدارة "أسعار النفط الخام الأعلى والأكثر استقرارا تسهم في زيادة عمليات الحفر في الولايات المتحدة وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تباطؤ وتيرة تراجع الإنتاج."

وبعدما سجل انتاج الخام تراجعا في كل شهر هذا العام من 9.2 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن يبلغ الإنتاج القاع عند 8.1 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول قبل أن يصل إلى 8.2 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول و8.3 مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول. وبلغ متوسط حجم الإنتاج 9.4 مليون برميل يوميا في 2015.

وانخفضت عقود الخام الأمريكية من 50 دولارا للبرميل منذ أواخر يونيو حزيران بسبب تجدد المخاوف بشأن تخمة الإمدادات إلى نحو 44 دولارا للبرميل اليوم الجمعة في الوقت الذي يتوقع فيه محللون وشركات زيادة عدد المنصات خلال النصف الثاني من هذا العام وحتى 2017 و2018 إذ من المتوقع ارتفاع الأسعار في ذلك الوقت.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)