فلوريدا تجري اختبارات لأكثر من 200 شخص للتحقق من فيروس زيكا

Sat Jul 23, 2016 4:48am GMT
 

شيكاجو 23 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون يوم الجمعة إن السلطات الصحية في فلوريدا أجرت اختبارات فحص من فيروس زيكا لنحو 200 شخص في اطار تحقق الولاية من حالتي اصابة محتملتين لا ترتبطان بالسفر الى منطقة انتشر فيها الفيروس.

وبدأت ادارة الصحة في فلوريدا الأسبوع الماضي في بحث احتمالات أول حالتي إصابة بفيروس زيكا في الولايات المتحدة وهو فيروس ينقله البعوض وانتشر سريعا عبر امريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وينجم عن التعرض للسعة بعوضة في المكان.

وارتبطت كل حالات الاصابة بزيكا السابقة في الولايات المتحدة بالسفر الى دولة ينتشر فيها الفيروس او من خلال ممارسة الجنس مع شخص قام بمثل هذا السفر.

ويراقب خبراء الصحة في الولايات المتحدة عن كثب وصول زيكا الذي اتضح انه يسبب عيبا لدى المواليد يسمى ميكروسيفالي ويؤدي الى صغر حجم الرأس وصغر المخ كذلك عن الحجم العادي وهو ما قد يؤدي الى مشاكل حادة في النمو.

وحث مسؤولون عن الصحة في فلوريدا الناس في المناطق التي يجري فحصها توفير عينات الدم والبول اذا طلب منهم ذلك.

وقالت الادارة في بيان "فحوصات الادارة في حالات الاصابة بفيروس زيكا غير المرتبطة بالسفر في ميامي داد وبروورد جارية وان الادارة سوف تتبادل تفاصيل أكثر عندما تصبح متاحة". "حتى الان هناك 200 شخص تقريبا جرى مقابلتهم واجريت لهم اختبارات في اطار بحوث الادارة ونحن ننتظر نتائج اضافية من المختبرات".

وكانت فلوريدا قد أعلنت في وقت متأخر من يوم الخميس عن حالة اصابة محتملة بفيروس زيكا في مقاطعة برووارد لا ترتبط بالسفر.

ودعت فلوريدا المراكز الأمريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها للمساعدة في البحث.

ولتحديد ما اذا كانت أي حالة ناجمة عن انتقال عدوى من داخل المنطقة يتعين على العاملين في مجال الصحة دراسة العائلات والجيران في نطاق 137 مترا من مقر اقامة الشخص المصاب كما قال المتخصص البارز في علم الاوبئة بالمراكز الأمريكية الدكتور مارك فيشر.

وقال مسؤولون إن هناك أكثر من 400 امرأة حامل في الولايات المتحدة ظهر دليل على انهن اصيبن بفيروس زيكا وهناك ايضا 12 طفلا ولدوا بعيوب مرتبطة باصابة امهاتهم بفيروس زيكا. (اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)