نائب رئيس جنوب السودان يفصل وزيرا قال إنه انضم لحزب الرئيس

Sat Jul 23, 2016 11:10am GMT
 

جوبا 23 يوليو تموز (رويترز) - أقال ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان وزيرا قال إنه انضم إلى حزب منافسه الرئيس سلفا كير.

وأثار الشقاق بين مشار ووزير التعدين تابان دينج جاي احتمال وقوع مزيد من الاضطرابات بعد قتال على مدى شهور في الوقت الذي هدد فيه أعضاء بفصيل يتزعمه جاي بعزل مشار.

وسقط أكثر من عشرة آلاف قتيل ونزح ما يربو على مليوني مواطن عن ديارهم وفر كثيرون منهم إلى دول مجاورة بعد أن اندلعت حرب أهلية على مدى عامين بعدما أقدم كير على إقالة مشار من منصب نائب الرئيس عام 2013.

وفي خطاب إلى أعضاء حزبه وقادته العسكريين في وقت متأخر الليلة الماضية قال مشار إنه تقرر طرده جاي من الحزب.

وغادر مشار العاصمة الأسبوع الماضي بعد تفجر الاشتباكات مجددا وقال إنه لن يعود إلا عندما تقوم هيئة دولية بتشكيل قوة للفصل بين قواته وقوات كير.

وينتمي جاي لمجموعة داخل (الحركة الشعبية لتحرير السودان - في المعارضة) التي أصدرت بيانا أمس الجمعة جاء به أنه يتعين على مشار أن يعود إلى العاصمة جوبا ويقوم بمهام عمله في الحكومة وإلا أقصي عن منصبه.

وقال مشار في الرسالة "نظرا لإقدامه على الانشقاق فقد أعفيته من العضوية في المكتب السياسي للحركة الشعبية لتحرير السودان/الجيش الشعبي لتحرير السودان - في المعارضة وكرئيس للجنة الوطنية للسلام والمصالحة."

ولم يتسن إجراء اتصال مع جاي للحصول على تعليقه ولا من متحدث باسم كير. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)