بي.بي.سي: كاميرون ناشد ميركل بشأن الهجرة قبل استفتاء بريطانيا

Sat Jul 23, 2016 11:11am GMT
 

لندن 23 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم السبت أنه قبل أيام من تصويت البريطانيين بالخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء الشهر الماضي ناشد رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فرض قيود على حرية تنقل الأفراد.

ووافق البريطانيون في 23 يونيو حزيران على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وكانت قضايا الهجرة والسيطرة على حرية تنقل الأفراد في التكتل من أهم القضايا التي طرحها معسكر الانسحاب.

وفيما تشير استطلاعات الرأي إلى أن المخاوف من الهجرة دفعت البريطانيين لدعم الخروج قالت (بي.بي.سي) إن كاميرون الذي استقال بعد نتيجة الاستفتاء اتصل هاتفيا بميركل ليسألها إن كانت على استعداد لإصدار بيان مع قادة آخرين في الاتحاد الأوروبي يوافقون فيه على تقديم تنازلات بشأن حرية الحركة إذا وافقت بريطانيا على البقاء.

وطرحت المسألة جانبا في نهاية المطاف وقالت (بي.بي.سي) إن ميركل أبلغت كاميرون خلال قمة للاتحاد الأوروبي بعد التصويت بأنه لا يمكن تقديم تنازلات بشأن حرية التنقل داخل الاتحاد.

وقال أندرو كوبر وهو حليف لكاميرون وأحد أهم الشخصيات في معسكر البقاء إن المعسكر فشل في التعامل مع مخاوف الرأي العام بشأن الهجرة.

وقال لبي‭‭.‬‬بي.سي "الناس الذين يشعرون بقلق شديد من الهجرة كانوا يريدون ببساطة أن تكون لدى المملكة المتحدة سيطرة كاملة على حدودها وسيطرة كاملة على تدفق حركة الأشخاص إلى هذه البلاد."

وتابع "لم تكن لدينا حجة تنافس ذلك. ويعنى ذلك أننا لم نتمكن حقا من الاشتراك بشكل فعال في الحملة بشِأن هذه القضية الحيوية. لم يكن لدينا خيارات كثيرة لكن لم يكن أمامنا سوى التركيز على المخاطر الاقتصادية."

ولا تزال قضية الهجرة إحدى القضايا الشائكة قبل مفاوضات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي بشأن علاقتها بالتكتل بعد الانسحاب.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أمس الجمعة إنه ليس لديه شك في إمكانية تحقيق توازن بين الوصول إلى سوق أوروبية موحدة وبين حرية الحركة.

لكن آخرين في حكومة رئيسة الوزراء الجديدة تيريزا ماي وبينهم وزير شؤون الانسحاب من التكتل ديفيد ديفيز قالوا إن بريطانيا ينبغي ألا تتزحزح عن المطالبة بالسيطرة على حدودها. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)