مقدمة 2-إردوغان يصدر مرسوما بإغلاق مدارس خاصة وجمعيات خيرية ونقابات

Sat Jul 23, 2016 5:53pm GMT
 

(لإضافة القبض على ابن شقيق كولن)

من جاريث جونز وإرجان جورسيز

اسطنبول/أنقرة 23 يوليو تموز (رويترز) - أحكم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قبضته على البلاد اليوم السبت وأمر بإغلاق الآلاف من المدارس الخاصة والجمعيات الخيرية والمؤسسات الأخرى في أول مرسوم يصدره منذ فرض حالة الطوارئ عقب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

كما اقتربت أيضا إعادة هيكلة للجيش التركي - الذي اعتبر يوما مؤسسة لا تمس - مع تقديم موعد اجتماع بين إردوغان والقيادات العسكرية بعد أن تم بالفعل تطهيرها.

وتشتبه السلطات التركية في أن المدارس ومؤسسات أخرى على صلة بفتح الله كولن رجل الدين المسلم المقيم في الولايات المتحدة وله أتباع كثر في تركيا. واتهم إردوغان كولن بتدبير محاولة الانقلاب التي قتل فيها 246 شخصا على الأقل في 15 يوليو تموز. وينفي كولن الاتهام.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن السلطات التركية ألقت القبض على ابن شقيق كولن. وأضافت أن محمد سعيد كولن اعتقل بمدينة أرضروم في شمال شرق تركيا وسينقل إلى أنقرة لاستجوابه مشيرة إلى أن من بين الاتهامات التي قد توجه له الانتماء لتنظيم إرهابي.

وهذه هي المرة الأولى التي يفيد فيها تقرير بالقبض على قريب لكولن منذ محاولة الانقلاب.

ويخشى منتقدون لإردوغان من أنه ربما يستغل الانقلاب الفاشل في شن حملة عشوائية على المعارضين. وتشمل المؤسسات التي استهدفت على سبيل المثال جمعية القضاة وممثلي الادعاء التي هي جماعة علمانية انتقدت مشروع قانون للسلطة القضائية في الآونة الأخيرة وضع مسودته حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وفي المرسوم الذي نشرته وكالة الأناضول الرسمية للأنباء مدد إردوغان فترة احتجاز المشتبه بهم دون اتهامات من أربعة أيام إلى 30 يوما معللا ذلك بأنه سيسهل إجراء تحقيق شامل في محاولة الانقلاب.   يتبع