السكان يفرون مع استمرار حريق أتى على 20 ألف فدان بلوس أنجليس

Sun Jul 24, 2016 6:58am GMT
 

لو أنجليس 24 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولو مكافحة الحرائق بولاية كاليفورنيا الأمريكية إن حريقا ينتشر بسرعة كبيرة أجبر مئات الأشخاص على الفرار من منازلهم في سفوح تعاني من الجفاف شمال غربي مدينة لوس أنجليس وأتى على نحو 20 ألف فدان مساء أمس السبت ويهدد المنازل والمنشآت التجارية.

واندلع الحريق بعد ظهر أمس الجمعة وانتشر سريعا قرب سانتا كلاريتا على بعد 65 كيلومترا شمال غربي المدينة مما دفع السلطات إلى إصدار أوامر بإخلاء نحو 1500 منزل.

وفي وقت متأخر الليلة الماضية كان قد تم احتواء نحو 20 بالمئة من الحريق الذي أطلق دخانا كثيفا فوق معظم أنحاء لوس أنجليس ويهدد قرابة 100 منشأة تجارية.

وتحقق السلطات في الظروف المحيطة بوفاة شخص عثر على جثته في منطقة الإجلاء.

وقالت السلطات إن أحد رجال الإطفاء لحقت به إصابة طفيفة وإن النيران أتت على مبان في منطقتي بير ديفيد وساند كانيون.

ويكافح نحو 900 من رجال الإطفاء الحريق في درجة حرارة بلغت 41 درجة مئوية بمساعدة 28 طائرة هليكوبتر وثماني طائرات.

وتم إنشاء مراكز لإيواء السكان الذين أجلوا بالمنطقة وأغلقت نحو عشرة طرق بسبب الحريق.

وهذا هو واحد من سلسلة حرائق شهدتها ولاية كاليفورنيا التي تعاني من الجفاف هذا الصيف حيث ساعدت الحشائش الجافة إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة بالمنطقة في إذكائها.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية)