مقدمة 1-مسؤولون ألمان: منفذ هجوم ميونيخ بدأ التخطيط له قبل عام

Sun Jul 24, 2016 7:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن منفذ الهجوم)

ميونيخ 24 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون من ولاية بافاريا الألمانية اليوم الأحد إن المسلح الألماني من أصل إيراني (18 عاما) الذي قتل تسعة أشخاص في ميونيخ يوم الجمعة بدأ في التخطيط لهجومه قبل عام وذلك بعد أن زار مدينة فينندن الألمانية حيث قتل مراهق 15 شخصا عام 2009.

وقال المسؤولون خلال مؤتمر صحفي إن المواد التي عثر عليها في منزل المسلح أظهرت أنه دخل أحد المستشفيات للحصول على رعاية نفسية لمدة ثلاثة شهور وأنه كان يمارس ألعاب الفيديو العنيفة كثيرا.

وقال روبرت هايمبرجر رئيس مكتب مكافحة الجريمة في الولاية إن أحد الألعاب كان "كاونتر سترايك: سورس ... وهي اللعبة التي مارسها كل منفذ معروف لحوادث القتل العشوائي."

ونقلت مجلة شبيجل الألمانية عن صبي عمره 16 عاما كان قد مارس مع منفذ الهجوم - الذي سمته السلطات ديفيد سونبولي - ألعاب الفيديو العنيفة داخل نادي للانترنت إنه كان يسمي نفسه علي وإنه وصف منفذ هجوم عام 2009 بأنه شخص صالح.

وأضاف الصبي أن علي كان دائم الاستخدام لبرامج فيديو مثل (هيت) و(رامبيدج كيلر) وكان دائم التعبير عن آرائه القومية وأنه جرى في نهاية الأمر استبعاده من النادي بسبب خوف الأعضاء منه.

وقال "كنا دوما نتوقع أن يحدث (منه) أمر كهذا. لكننا لم نفكر أبدا في أنه ربما يحصل على سلاح ويستخدمه."

وقال هايمبرجر إنه توفر دليل على أن المسلح كان يعتبر السفاح النرويجي أندرس بريفيك ملهما له ويبدو أنه ارتكب جريمته عن عمد في الذكرى الخامسة للمذبحة التي ارتكبها بريفيك وأسفرت عن مقتل 77 شخصا.

وقال توماس شتاينكراوس-كوخ المدعي العام في ولاية بافاريا أن المسلح تلقى علاجا من الحصر النفسي بأحد المستشفيات في الفترة من يوليو تموز حتى سبتمبر أيلول من عام 2015 واستمر علاجه كمريض زائر حتى الشهر الماضي.   يتبع