مقدمة 1-استقالة رئيس وزراء نيبال قبل دقائق من تصويت على سحب الثقة

Sun Jul 24, 2016 8:34pm GMT
 

(لإضافة خلفية)

كاتمندو 24 يوليو تموز (رويترز) - استقال رئيس وزراء نيبال كيه. بي أولي اليوم الأحد بعد تسعة أشهر من توليه المنصب وقبل دقائق من إجراء تصويت في البرلمان على سحب الثقة كان سيخسره على الأرجح.

ويهدد رحيل أولي (64 عاما) بدفع نيبال -التي عانت لسنوات طويلة من الاضطرابات السياسية- إلى أتون موجة جديدة من الغموض السياسي. وهذه هي الحكومة رقم 23 التي تسقط منذ بدء النظام الديمقراطي متعدد الأحزاب عام 1990 بعد احتجاجات دامية.

وطرح مذكرة سحب الثقة المتمردون الماويون السابقون الذين وقفوا إلى جانب الحكومة بقيادة أولي في أكتوبر تشرين الأول الماضي لكنهم اختلفوا معه بعد اتهامه بعدم احترام اتفاق تقاسم السلطة. كما اتهم حلفاء سابقون أولي بالإخفاق في علاج المشكلات السياسية التي تواجه أقلية عرقية في نيبال تعيش في السهول الجنوبية للبلاد التي تتاخم الهند.

وقال أولي في كلمة ألقاها أمام البرلمان بعد تخلي حلفائه عنه وقبل الجلسة المخصصة للتصويت على مذكرة حجب الثقة "قدمت بالفعل استقالتي للرئيسة عندما التقيت بها قبل مجيئي للمجلس." (إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)