متمردون سابقون يؤكدون إجراء محادثات مع الحكومة النيجيرية لإنهاء الهجمات في دلتا نهر النيجر

Sun Jul 24, 2016 11:31pm GMT
 

يناجوا(نيجيريا) 24 يوليو تموز (رويترز) - قالت جماعة نيجيرية مسلحة سابقة اليوم الأحد إنها تجري محادثات مع الحكومة لإنهاء موجة من الهجمات على منشآت النفط في دلتا النيجر أدت إلى إصابة انتاج نيجيريا من النفط الخام بالشلل.

وقال مكتب الرئيس النيجيري محمد بخاري يوم الخميس إن الحكومة تستخدم شركات النفط وأجهزة الأمن لإجراء محادثات مع المتشددين"لإيجاد حل دائم لانعدام الأمن في المنطقة."

وقالت الجماعة في بيان إن "حركة تحرير دلتا النيجر(ميند) تريد تأكيد إنها تُجري فعلا محادثات مبدئية مع الحكومة الاتحادية من خلال شركات النفط ووكالات إنفاذ القانون."

وميند جماعة متمردة رئيسية سابقة وقعت في 2009 على عفو مقابل الحصول على أموال وتدريب على الوظائف.

وقالت إن جماعة منتقمي دلتا النيجر وهي جماعة مسلحة أعلنت مسؤوليتها عن سلسلة من الهجمات التي وقعت في الآونة الأخيرة لن تكون جزءا من الحوار.

وأضافت ميند أن"الحكومة الاتحادية أوضحت خلال اجتماعاتنا أن إجراء مفاوضات مع مجرمين أمر غير وارد.

"جماعة منتقمي دلتا النيجر ..تأتي ضمن هذا التصنيف."

وقالت جماعة منتقمي دلتا النيجر يوم الخميس إنه ليس لديها علم بأي محادثات مع الحكومة.

وربطت مصادر أمنية جماعة منتقمي دلتا النيجر بقادة سابقين في ميند . وتنحدر الجماعتان من نفس المنطقة.   يتبع