آلاف من رجال الإطفاء يكافحون حريقا قرب لوس أنجليس

Mon Jul 25, 2016 8:18am GMT
 

25 يوليو تموز (رويترز) - كافح أكثر من 1600 من رجال الإطفاء اليوم الاثنين للسيطرة على حريق هائل سريع الانتشار أجبر المئات على الفرار في منطقة الوديان الجافة إلى الشمال من لوس أنجليس بكاليفورنيا. كما أدى الحريق إلى تدمير 18 منزلا ووفاة شخص على الأقل وإغلاق طريق سريع.

وقالت السلطات إن نطاق الحريق اتسع لأكثر من 33 ألف فدان في وقت مبكر اليوم الاثنين بسبب الرياح والجفاف المستمر منذ لأعوام.

وقال مكتب قائد الشرطة بمقاطعة لوس أنجليس إن الحريق يهدد مجتمعات صغيرة قرب سانتا كلاريتا على مشارف غابة أنجليس الوطنية.

وقالت أمبر اندرسون المتحدثة باسم المطافئ في كاليفورنيا إن 10262 فدانا لا تزال مشتعلة في منطقة ساحلية بمقاطعة مونتيري الواقعة على بعد 480 كيلومترا إلى شمال غرب سانتا كلاريتا مما دفع السلطات لتوسيع نطاق أوامر إجلاء السكان أمس الأحد.

وأضافت اندرسون أن شخصا أصيب بجروح لا تهدد حياته.

وقال مسؤولون إن درجات الحرارة المرتفعة والرياح القوية والتضاريس الوعرة والجافة ستواصل إعاقة جهود رجال الإطفاء. وأضافوا أنهم لا يزالون يحاولون تحديد سبب الحريق الذي لم تتم السيطرة سوى على 10 بالمئة منه صباح الاثنين.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)