مقابلة-وزير: مصر توفر 8 مليارات جنيه لهيئة السلع التموينية لشراء الأرز والسلع الأساسية

Tue Jul 26, 2016 9:21am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 26 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير التموين المصري خالد حنفي إن بلاده وقعت تسهيلا إئتمانيا بقيمة ثمانية مليارات جنيه (901 مليون دولار) مع عدد من البنوك الحكومية لصالح هيئة السلع التموينية لتوفير شراء الأرز والسلع الأساسية.

وأضاف حنفي في مقابلة مع رويترز أن الحكومة ستتمسك بتطبيق منظومة القمح التي تسمح بشراء القمح من الفلاحين بالسعر العالمي مقابل تقديم دعم نقدي لصغار المزارعين وذلك خلال الموسم المقبل بعد أن ضغط مجلس النواب لعدم تطبيقها في الموسم المنصرم.

وكشف حنفي عن أن عقد شركة بلومبرج جرين التي تطور الصوامع وفقا للتكنولوجيا المتطورة كان للمرحلة الأولى فقط من عملية التطوير لكن الشركة القابضة للصوامع رفضت فنيا وماليا عرض بلومبرج لتطوير المرحلة الثانية.

وتزود بلومبرج جرين التابعة لشركة أمريكية قابضة تعمل أيضا في الصلب والعقارات الدول النامية في أنحاء العالم بأنظمة لحماية محاصيل الحبوب. ونجحت في تحويل 105 شون (صوامع) في مصر إلى نظام الكتروني حديث خلال الفترة الماضية بالتعاون مع شركة الزامل السعودية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأضاف حنفي "37 شونة مما حولته بلومبرج دخل الخدمة خلال موسم القمح في الأشهر الماضية والباقي دخل الخدمة بعد انتهاء الموسم. بلومبرج حولت المرحلة الأولى من الشون وتقدمت بعرض للحصول على المرحلة الثانية لكن القابضة للصوامع رفضت العرض فنيا وماليا وأبلغت الشركة بذلك."

ووجهت بلومبرج اتهامات نشرت في الصحف المحلية لوزارة التموين والشركة القابضة للصوامع بالبيروقراطية وعدم التحرك بسرعة للقضاء على الفساد في ملف القمح كما اتهمت الفلاحين في مصر بالغش واضافة الماء للقمح من أجل زيادة وزنه.

وقالت وزارة التموين إنها اشترت في أحدث موسم للتوريد والذي انتهى في يونيو حزيران نحو خمسة ملايين طن من القمح المحلي وهو ثاني أعلى رقم مسجل ويتجاوز بكثير متوسط التوريد في آخر عشر سنوات والذي تراوح بين ثلاثة ملايين و3.5 مليون طن سنويا.

وقال حنفي "بلومبرج ليست جهة اختصاص حتى تبدي رأيها في وزارة سيادية مصرية أو في الحكومة المصرية أو الفلاح وتتهمه أنه يغش القمح ويغمره بالمياه وتقدر نسبة فساد من ذهنها.   يتبع