الدولار يتجاوز 13 جنيها في السوق السوداء بمصر وسط حديث عن خفض العملة

Mon Jul 25, 2016 3:41pm GMT
 

من أسماء الشريف

القاهرة 25 يوليو تموز (رويترز) - هبط الجنيه المصري إلى مستوى لم يسبق له مثيل أمام العملة الأمريكية في السوق السوداء ليتجاوز سعر الدولار 13 جنيها اليوم الاثنين وسط توقعات بخفض قيمة الجنيه في ظل النقص الحاد للعملة الصعبة الذي يعرقل حركة التجارة في بلد يعتمد على الواردات.

وقال خمسة متعاملين لرويترز إنه جرى تداول الجنيه في نطاق يتراوح بين 12.50 و13.10 جنيه للدولار بالسوق الموازية اليوم الاثنين ليزيد سعر العملة الأمريكية ما لا يقل عن 42 بالمئة فوق السعر الرسمي الذي يحدده البنك المركزي عند 8.78 جنيه للدولار.

ورفض المتعاملون ذكر أحجام التداول لكنهم قالوا إن الطلب مستقر منذ نهاية الأسبوع الماضي حين سعت شركتان حثيثا للحصول على كميات كبيرة من الدولارات في ظل شح المعروض.

وتسببت توقعات تخفيض قيمة العملة في تفاقم حدة نقص الدولار الذي أثر سلبا على الاستثمارات بالفعل إذ يلوح الخفض في الأفق منذ أن قال محافظ البنك المركزي طارق عامر في أوائل يوليو تموز إن الحفاظ على سعر غير حقيقي للجنيه كان خطأ.

وفي الأسبوع الماضي استبعد عامر تعويم الجنيه في الوقت الحالي لكنه قال إن الخفض "يرجع لما يراه البنك في الوقت المناسب".

وعززت تصريحات عامر التوقعات في السوق بأن البنك المركزي يستعد للتحرك.

وقال أحد المتعاملين "الناس لا يريدون بيع دولاراتهم لأنه يتوقعون خفضا للعملة."

وتواجه مصر نقصا في العملة الأجنبية منذ انتفاضة 2011 وما أعقبها من اضطرابات أدت إلى ابتعاد السياح والمستثمرين الأجانب.   يتبع