مايكل جوردان يعارض عنف الشرطة الأمريكية أو استهداف أفرادها

Mon Jul 25, 2016 9:11pm GMT
 

شيكاجو 25 يوليو تموز (رويترز) - انتقد أسطورة كرة السلة الأمريكية مايكل جوردان اليوم الاثنين عنف الشرطة وأعلن عن منحتين قيمة الواحدة مليون دولار لصندوق الدفاع القانوني التابع لمنظمة معنية بالحقوق المدنية وأيضا لمنظمة تعمل على تحسين العلاقة بين الشرطة والسكان.

وكتب جوردان في بيان أرسل لوسائل الإعلام "لم يعد بإمكاني السكوت." ويعرف عن النجم الرياضي المتقاعد ورجل الأعمال تحفظه إزاء القضايا الاجتماعية رغم أنه قدم تبرعات سياسية في الماضي.

وقال جوردان (53 عاما) "كأمريكي فخور وأب فقد والده في عمل من أعمال العنف الوحشية ورجل أسود فلقد انزعجت للغاية إزاء مقتل أمريكيين أفارقة على يد (سلطات) إنفاذ القانون وشعرت بالغضب من الاستهداف البغيض والخسيس لضباط شرطة وقتلهم."

وخلال العامين الماضيين شهدت البلاد موجات من الاحتجاجات ضد ضلوع الشرطة في قتل رجال من أصل أفريقي وزاد الجدل في أنحاء الولايات المتحدة بشأن سلوك الشرطة ووضع الأقليات. وأدت عمليتا قتل مدبرتين نفذها عسكريون سابقون من أصل أفريقي ضد ضباط شرطة في وقت سابق من يوليو تموز الجاري إلى زيادة المخاوف من ردود فعل عنيفة ضد الشرطة. وقتل خمسة من ضباط الشرطة في دالاس وثلاثة في باتون روج بولاية لويزيانا.

وقال جوردان إنه يريد من الشرطة أن تعامل غير البيض بإنصاف ويريد أيضا الاحترام والدعم لرجال الشرطة.

ويحتل جوردان مكانا في قائمة مجلة فوربس للأثرياء بثروة تبلغ 1.14 مليار دولار.

واحترف مايكل جوردان كرة السلة مع فريق شيكاجو بولز في الثمانينات والتسعينات عندما فاز الفريق بستة ألقاب لدوري المحترفين الأمريكي واعتزل اللعب لفترة وجيزة في منتصف التسعينات بعد مقتل والده. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)