طائرة شمسية تعود إلى الإمارات بعد جولة عالمية

Tue Jul 26, 2016 1:22am GMT
 

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 26 يوليو تموز (رويترز) - أتمت طائرة تعمل بالطاقة الشمسية بنجاح اليوم الثلاثاء أول رحلة جوية حول العالم دون استخدام وقود وعادت إلى أبوظبي بعد سفر ملحمي استمر 16 شهرا وأظهر إمكانية الطاقة المتجددة.

وهبطت الطائرة سولار إمبالس 2 في أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة في الساعة 0005 بتوقيت جرينتش (الساعة 0405 بالتوقيت المحلي) اليوم الثلاثاء.

وبدأت الطائرة رحلتها في أبوظبي في التاسع من مارس آذار 2015 لتبدأ رحلة تاريخية طولها حوالي 40 ألف كيلومتر حول الكرة الأرضية ولمدة تقترب من 500 ساعة طيران.

وتناوب على قيادة الطائرة المستكشفان والطياران السويسريان برتراند بيكارد وأندريه بورشبرج اللذان وضعا فكرة الطائرة التي يزيد طول جناحيها عن جناحي الطائرة بوينج 747 ويعادل وزنها وزن سيارة عائلية.

ويقوم السويسريان بحملة لبناء دعم لتكنولوجيا الطاقة النظيفة. وتدار محركات الطائرة الأربعة بطاقة مستمدة من أكثر من 17 ألف خلية شمسية مثبتة على الجناحين. وتعتمد الطائرة على الطاقة الشمسية التي يتم تجميعها خلال النهار وتخزينها في بطاريات للطاقة الكهربائية للطيران خلال الليل.

وحلقت الطائرة سولار إمبالس 2 خلال رحلتها كلها على ارتفاعات تصل إلى 9000 متر وبسرعة تتراوح بين 45 و90 كيلومترا في الساعة. وتوقفت الطائرة في 16 محطة في دول من بينها سلطنة عمان والهند وميانمار والصين واليابان والولايات المتحدة وإسبانيا ومصر.

وشركة مصدر التي تعمل في مجال الطاقة الصديقة للبيئة ومقرها أبوظبي هي الشريك الرسمي الراعي للطائرة سولار إمبالس 2. وتستثمر أبوظبي الغنية بالنفط المليارات في الصناعة والسياحة والطاقة المتجددة لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط. (إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)