26 تموز يوليو 2016 / 15:22 / منذ عام واحد

تلفزيون-رحلة تجديف بالنيل تسلط الضوء على ثراء البيئة المرتبطة بالنهر في مصر

الموضوع 2014

المدة 4.16 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 22 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

احتشد ناشطون في مجال حماية البيئة وأعضاء في نادي تجديف مصري للقيام بأول جولة بقوارب تجديف لمشاهدة أنواع مختلفة من الطيور التي تعيش على ضفتي نهر النيل أحد أطول أنهار العالم.

وفي أول رحلة من نوعها في مصر أكد عشرة من الناشطين البيئيين رصد 27 نوعا من الطيور المائية في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة (22 يوليو تموز).

ونظم الرحلة الباحث البيئي واتر البحري بالتعاون مع شريف خضر مؤسس نادي الكاياك (التجديف) المصري.

ويوضح الناشطون البيئيون أن قوارب التجديف هي أفضل خيار لمراقبة الطيور لأنها تتيح لهم الإبحار في صمت تقريبا دون أن تزعج الطيور بأصوات محركات كما يمكنها الوصول لمناطق ضيقة بطول النيل.

وأكد البحري أن تلك القوارب تسهم إلى حد ما في تعزيز خبرة الناشطين ومعرفتهم بتلك الطيور.

وقال الباحث البيئي "أصلاً فيه طيور كثير يعني مشاهدة الطيور ممكن نعملها. فأحسن حاجة الكاياكنج (التجديف) أنت بتقعد في وسط الطبيعة. نفس الوقت أنت قريب ليه (الطائر) مفيش صوت موتور (محرك) أو أي حاجة. فده أقوى وأحسن للقروب (الاقتراب) للطير نفسه. فده إحنا قلنا نعمل بيردووتشنج كاياك (تجديف لمشاهدة الطيور). ده أفضل. وطبعاً دي أول مرة تحصل هنا في مصر الحمد لله يعني."

وتوجد في مصر أعداد كبيرة من الطيور حيث يوفر نهر النيل بيئة مثالية للطيور التي تعيش في المياه العذبة.

وأضاف البحري "في مصري عندنا 450 طير أو 475 طير. 300 منهم أو أكثر معظمهم مهاجرين. فالنيل عندنا هنا متخصصين أكثر في الطيور المائية. اللي إحنا شفناهم النهاردة عشان إحنا دلوقتي (الآن) في الصيف دي طيور مقيمة هنا. بس عشان تشوفها طبعاً من الحاجات اللي أنت صعب تشوفها وتبقى قريب ليها عشان كده الكاياك أفضل حاجة له انك تبقى قريب له (الطير) لكن من غير مركب وكده."

ومن بين أنواع تلك الطيور عصفور الدوري والبلبل الشائع وسنونو المخازن (الرقيعي) وحمامة النخيل (اليمام) وغيرها كثير.

وأُعلن عن الرحلة على موقع فيسبوك وجذبت مئات الناشطين البيئيين والخبراء.

وقال مؤسس نادي الكاياك (التجديف) المصري شريف خضر "هنا عندنا غنى كبير قوي (جدا) في النيل. أنواع مختلفة من الطيور. من نسور وصقور وهيرالد وأنواع كثيرة قوي وشكلها مختلف ومميزة جداً. الكاياك بيسمح لنا إن إحنا نقرب لها قوي ونشوفها في البيئة بتاعتها من غير ما نضايقها من غير ما نزعجها ومن غير ما تهرب مننا. بتفضل واقفة في حياتها الطبيعية."

وعلى الرغم من ذلك فإن قلة عدد قوارب التجديف تسبب في مشاركة فريق من عشرة أشخاص فقط في الرحلة النهرية.

وتلقى المشاركون -الذين لم تسبق لهم المشاركة في رحلات تجديف- تدريبا قبيل الرحلة.

وقالت طبيبة بيطرية شاركت في مراقبة الطيور وتدعى هانيا إن الطيور التي رُصدت في تلك الرحلة لها أهمية بالنسبة لعملها.

وأضافت "مشاهدة الطيور برضه (أيضا) رائع لأن يعني أنواع طيور ما شفتهاش (لم أشاهدها) قبل كده. وبالنسبة أصلا لشغلي ده يعني خبرة جديدة."

ويعتزم منظمو تلك الجولة تنظيم جولة أخرى قريبا ويأملون أن يفيد التعاون في المساعدة على الحفاظ على الطيور في مصر مستقبلا.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below