وزير خارجية إيطاليا: الرد على محاولة الانقلاب يتطلب الضغط على تركيا

Tue Jul 26, 2016 4:00pm GMT
 

روما 26 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني اليوم الثلاثاء إنه يجب الضغط على تركيا لضمان التزامها بسيادة القانون وسط حملة شرسة على المشتبه بأنهم مشاركون في محاولة الانقلاب الفاشلة.

وتلاحق القوات الخاصة التركية مجموعة من الكوماندوس بعد محاولة الانقلاب التي وقعت في 15 يوليو تموز كما شملت حملة السلطات أكثر من 60 ألفا من الجنود والقضاة والموظفين ألقي القبض عليهم أو أوقفوا عن العمل أو أحيلوا للتحقيق.

وقال جنتيلوني في جلسة بلبرلمان إن رد حكومة الرئيس طيب إردوغان على محاولة الانقلاب غير متناسب وخطير وعبر عن قلقه إزاء إمكانية إعادة العمل بعقوبة الإعدام في تركيا.

وأضاف أنه قلق إزاء "انتهاكات لسيادة القانون تتطلب أن نمارس ضغطا".

ولم يذكر الجهة التي ينبغي لها أن تمارس الضغط أو شكل هذا الضغط لكنه أضاف أن الوضع "مائع" وأن من المبكر للغاية الخروج باستنتاجات أكيدة.

وتؤيد إيطاليا الحوار مع أنقرة التي عقدت اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي في مارس آذار للمساعدة في وقف تدفق المهاجرين مقابل دعم مالي وتسهيلات بشأن تأشيرات الدخول للمواطنين الأتراك واستئناف محادثات الانضمام إلى الاتحاد.

وشدد جنتيلوني على أن الاتحاد الأوروبي "لن يضحي بأي من المبادئ المؤسسة له أو بسيادة القانون".

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)