الهند تعلن بديلا للمصارع ياداف في ريو

Wed Jul 27, 2016 9:18am GMT
 

من أملان شاكرابورتي

نيودلهي 27 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - نال المصارع الهندي نارسينغ ياداف بعض التعاطف بعد سقوطه في اختبار للمنشطات لكن آماله الاولمبية تراجعت بشكل أكبر بعدما أعلنت بلاده بديلا له في اولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل كاجراء احترازي.

وأكد الاتحاد الدولي للمصارعة في بيان أن بارفين رانا سينافس في وزن 74 كيلوجراما بالمصارعة الحرة في ريو بدلا من ياداف الذي جاءت عينته ايجابية لمادة محظورة في اختبار جرى خارج المنافسات.

وقدم ياداف - الذي سيمثل أمام لجنة تابعة للوكالة الهندية لمكافحة المنشطات في وقت لاحق اليوم الأربعاء - بلاغا للشرطة ضد مصارع شاب اتهمه بتلويث طعامه بالمادة المحظورة في مركز تدريب في سونبات.

وقال فينود تومار مساعد الأمين العام للاتحاد الهندي للمصارعة لرويترز "نحن في الاتحاد نؤمن أيضا بأنه كان ضحية مؤامرة وتم تحديد الشخص الذي يقف وراء ذلك."

وأضاف "أعطانا الاتحاد الدولي مهلة حتى 25 يوليو لاعلان بديل له أو التخلي عن بطاقتنا. لذا فالمهمة الفورية هي حماية بطاقتنا في الاولمبياد. إذا لم نكن أعلنا عن بديل فإنه حتى نارسينغ - إذا تمت تبرئته - لن يستطيع التنافس في ريو."

وضمن ياداف التأهل للألعاب الاولمبية بحصوله على برونزية بطولة العالم العام الماضي في لاس فيجاس.

لكن مكان المصارع البالغ 26 عاما في الاولمبياد كان محل شك عندما ارتقى سوشيل كومار - الحاصل على برونزية وزن 66 كيلوجراما في اولمبياد بكين 2008 وفضية لندن 2012 - للوزن الأعلى وطلب حكما قضائيا من أجل نزال بين الاثنين لتحديد من يجب أن يذهب إلى ريو.

والشهر الماضي حكمت المحكمة العليا في دلهي ضد كومار - الرياضي الهندي الوحيد الذي فاز بميداليتين اولمبيتين - ليصبح الطريق ممهدا أمام ياداف للمشاركة في ريو. (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)