الفيضانات تجتاح ولاية في شمال شرق الهند وتقتل 58 في نيبال

Wed Jul 27, 2016 1:36pm GMT
 

جواهاتي (الهند)/كاتمندو 27 يوليو تموز (رويترز) - قالت السلطات اليوم الأربعاء إن أكثر من 1.6 مليون شخص تأثروا جراء الفيضانات الشديدة في الهند مضيفة أنها تسببت أيضا في دفن مئات القرى وتكاد تكون غمرت متنزها وطنيا وهو ما دفع الحيوانات البرية التي تعيش فيه لمحاولة الاحتماء على الطرق.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية هطول أمطار غزيرة لمدة 48 ساعة أخرى على الأقل وهو خبر سيء لولاية أسام التي تشتهر بزراعة الشاي في شمال شرق الهند وتعرضت لأسوأ فيضانات في تاريخها قبل أربع سنوات عندما قتل 124 شخصا وشرد ستة ملايين شخص.

وفي دولة نيبال المجاورة قال ياداف كويرالا وهو مسؤول في وزارة الداخلية لرويترز اليوم الأربعاء إن السيول والانهيارات الأرضية اجتاحت قرى وقتلت 58 شخصا على الأقل على مدى يومين.

والفيضانات والانهيارات الأرضية أمر معتاد في الهند ونيبال خلال فترة الأمطار الموسمية من يونيو حزيران حتى سبتمبر أيلول وتتسبب في وفاة المئات سنويا.

وقال كيشاب ماهانتا وزير الموارد المائية في ولاية أسام إن "الوضع تحول من سيء إلى أسوأ منذ الثلاثاء ونقل أكثر من مليون شخص إلى مخيمات إيواء."

وأثر فيضان نهر براهمابوترا وروافده على أكثر من نصف مناطق الولاية المكونة من 32 منطقة.

وقالت الشرطة وعمال إنقاذ إن 12 شخصا على الأقل غرقوا في ولاية أسام خلال الأيام القليلة الماضية.

وفرت حيوانات تعيش في متنزهات الولاية الوطنية إلى الطرق المقامة على ضفاف النهر ومناطق أخرى مرتفعة بعدما غمرت الفيضانات الغابات.

ويوجد بالولاية خمسة متنزهات وطنية من بينها متنزه كازيرانجا الوطني الذي يعيش فيه ثلثا حيوانات وحيد القرن في العالم.   يتبع