الاسترليني يتراجع أمام الدولار واليورو برغم بيانات بريطانية قوية

Wed Jul 27, 2016 3:11pm GMT
 

لندن 27 يوليو تموز (رويترز) - تراجع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار واليورو اليوم الأربعاء متجاهلا الدعم من بيانات النمو في بريطانيا خلال الربع الثاني والتي جاءت أفضل من التوقعات.

ونما الاقتصاد البريطاني 0.6 بالمئة خلال الربع الثاني الذي انتهى بالتصويت لصالح خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي وذلك ارتفاعا من 0.4 بالمئة في الربع الأول من 2016.

وشملت البيانات أسبوعا واحدا فقط عقب استفتاء 23 من يونيو حزيران لكن بيانات مبيعات التجزئة التي نشرت لاحقا وشملت المبيعات بين 29 من يونيو حزيران و14 من يوليو تموز أظهرت أكبر هبوط لها في أربع سنوات فيما زاد الشكوك بشأن قدرة المستهلكين على تجنب خطر ركود ناتج عن خروج بريطانيا من الاتحاد.

وهبط الاسترليني لأدنى مستوى خلال اليوم 1.3072 دولار بعد بيانات التجزئة لكنه تعافى ليجري تداوله على انخفاض طفيف خلال اليوم عند 1.3122 دولار بحلول الساعة 1445 بتوقيت جرينتش ليكون على بعد نحو ثلاثة سنتات من أدنى مستوى في 31 عاما سجله في وقت سابق هذا الشهر قبل أن يتضح موعد تولي رئيس الوزراء الجديد في بريطانيا.

ومقابل اليورو هبط الاسترليني 0.3 بالمئة إلى 83.86 بنس.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)