اسبانيا تعتقل مغربيين اثنين بتهمة تمويل تنظيم الدولة الإٍسلامية

Wed Jul 27, 2016 4:29pm GMT
 

مدريد 27 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الداخلية الاسبانية اليوم الأربعاء إن الشرطة ألقت القبض على أخوين مغربيين في مدينة جيرونا بشمال البلاد ووجهت لهما تهمة المساعدة في تمويل عمليات تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وقالت الوزارة إن الاثنين وعمرهما 22 و33 عاما حولا أموالا من أوروبا لدفع تكاليف نقل أعضاء من التنظيم المتشدد إلى مناطق الصراع.

وأضافت أن الشرطة عثرت على مبلغ كبير من المال ومعلومات على هاتف بمنزل الشقيقين معربة عن أملها في أن يكشف (الهاتف) عن تفاصيل بشأن شبكة تمويل للدولة الإسلامية من إسبانيا.

وقالت إن الاعتقال سيساعد في تحييد واحدة من كيانات الدعم المالي التابعة للدولة الإسلامية في أوروبا.

وأضافت الوزارة إن الرجلين اللذين لم يكشف عن اسميهما ويواجهان تهما منها تمويل الإرهاب والتعاون مع منظمة إرهابية أرسلا أموالا إلى أعضاء في التنظيم ينشطون بأسماء مستعارة.

والتحقيق كان الأول من نوعه في اسبانيا للوصول إلى أدلة ملموسة بحدوث عمليات تحويل أموال إلى حسابات تابعة للتنظيم من أوروبا.

وأوضحت الوزارة أن أخا ثالثا كان قد سافر مع زوجته وابنيه إلى سوريا قد لقي حتفه.

وبعد عملية الأربعاء يصل عدد من ألقت أسبانيا القبض عليهم حتى الآن هذا العام للاشتباه بصلاتهم بمتشددين إسلاميين إلى نحو 30 شخصا. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)