قاض إيطالي يأمر بمحاكمة إيني وسايبم في قضية فساد تتعلق بالجزائر

Wed Jul 27, 2016 7:40pm GMT
 

ميلانو 27 يوليو تموز (رويترز) - أمر قاض إيطالي بمثول شركة إيني الإيطالية الكبرى للنفط ومجموعة سايبم للخدمات النفطية والرئيس التنفيذي السابق لإيني باولو سكاروني للمحاكمة في قضية فساد تتعلق بالجزائر.

تدور القضية حول ادعاءات بأن سايبم دفعت لوسطاء نحو 198 مليون يورو (218 مليون دولار) للحصول على عقود بقيمة ثمانية مليارات يورو مع سوناطراك الجزائرية المملوكة للدولة.

وقالت سايبم في السابق إن الادعاءات تتعلق بأحداث وقعت حتى بداية 2010.

وقالت إيني وسايبم في بيانات اليوم الأربعاء إنهما على ثقة في قدرتهما على إثبات أن تلك المزاعم لا أساس لها من الصحة.

وقال محام عن سكاروني الذي كان رئيسا تنفيذيا لإيني لتسع سنوات حتى 2014 إن موكله برئ.

وأبطلت أكبر محكمة استئناف في إيطاليا في فبراير شباط قرارا اتخذه قاض العام الماضي بعدم جواز محاكمة إيني وسكاروني.

وحينما كان سكاروني رئيسا تنفيذيا لإيني كانت إيني تسيطر على حصة قدرها 43 في المئة في سايبم.

وبموجب القانون الإيطالي فإن الشركات مسؤولة عن تصرفات مديريها ويمكن تغريمها إذا تبين أنهم مذنبون.

وقالت مصادر قانونية إن من المنتظر أن يبدأ نظر قضية الفساد في ميلانو في الخامس من ديسمبر كانون الأول.

(الدولار= 0.9098 يورو) (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)