محكمة مصرية تسجن الرئيس السابق لجهاز رقابي بتهمة نشر أخبار كاذبة عن حجم الفساد

Thu Jul 28, 2016 1:43pm GMT
 

القاهرة 28 يوليو تموز (رويترز) - قضت محكمة مصرية اليوم الخميس بسجن هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات لمدة سنة بعد أدانته بتهمة نشر أخبار كاذبة عن حجم الفساد في البلاد.

وغرمت المحكمة القاضي السابق مبلغ 20 ألف جنيه بالإضافة إلى كفالة قدرها عشرة آلاف جنيه لوقف تنفيذ الحكم.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا في مارس آذار بإعفاء جنينة من منصبه بعدما قالت نيابة أمن الدولة العليا إن تصريحا نُسب له حول الفساد في مصر افتقر إلى الدقة.

وأثارت محاكمته انتقادات واسعة من جماعات المعارضة وحقوق الإنسان في مصر. (تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمود رضا مراد - تحرير دينا عادل)