رينو تواجه صعوبة في تحقيق هدف خفض التكاليف رغم نمو الأرباح

Thu Jul 28, 2016 12:15pm GMT
 

باريس 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات اليوم الخميس إنها لم تحرز تقدما يذكر في الوفورات التي تعهدت بتحقيقها في التكاليف خلال النصف الأول من العام على الرغم من أن تحديث طرزها ساهم في تحقيق أرباح قياسية.

وضعفت سيطرة رينو على النفقات في الفترة الأخيرة من مساعي لتعزيز الإنتاجية مدتها ثلاث سنوات في عهد كارلوس غصن الذي يرأس أيضا شريكتها نيسان حيث رفعت التحسينات التي تم إدخالها على محركات ديزل سيارات رينو تكلفة البحث والتطوير.

ولم تحقق الشركة إلا وفورات قدرها ستة ملايين يورو في التكاليف خلال الأشهر الستة الأولى من العام رغم نمو صافي ربح الشركة 8.8 بالمئة إلى 1.5 مليار يورو (1.74 مليار دولار) مع ارتفاع إيراداتها 13.5 بالمئة إلى 25.19 مليار يورو.

وزادت أرباح التشغيل لشركة رينو 41 بالمئة إلى 1.54 مليار يورو بما يرفع هامش ربح التشغيل من 4.9 بالمئة إلى 6.1 بالمئة وهو أعلى مستوى للشركة وفقا للمعايير المحاسبية الحالية. وزادت أرباح قطاع السيارات الرئيسي 65 بالمئة بهامش 4.7 بالمئة.

وفاقت أرباح التشغيل تقديرات المحللين الذين توقعوا تحقيق 1.39 مليار يورو على مستوى المجموعة و958 مليون يورو لقطاع السيارات بناء على متوسط عشرة تقديرات في استطلاع لرويترز.

وتراجعت أسهم رينو بما يعكس مخاوف من أنها قد تواجه صعوبة في تحقيق هدف خفض النفقات بمقدار 1.8 مليار يورو خلال الفترة بين 2014 و2016. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)