تحسن معنويات منطقة اليورو في يوليو وتراجعها في الاتحاد الأوروبي

Thu Jul 28, 2016 12:49pm GMT
 

بروكسل 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت المفوضية الأوروبية اليوم الخميس إن المعنويات الاقتصادية لمنطقة اليورو تحسنت في يوليو تموز على عكس توقعات السوق بحدوث تدهور لكن المعنويات الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي الأوسع نطاقا والذي يضم 28 دولة أوروبية تراجعت بسبب تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد.

وصعد مؤشر المعنويات الاقتصادية للمفوضية في 19 دولة عضو بمنطقة اليورو إلى 104.6 في يوليو تموز من 104.4 في يونيو حزيران على عكس توقعات السوق بانخفاضه إلى 103.7 .

وسجل مؤشر مناخ الأعمال ارتفاعا حادا إلى 0.39 من 0.22 على عكس التوقعات بتراجعه إلى 0.17 .

لكن المعنويات تراجعت في الاتحاد الأوروبي الذي يشمل دولا غير أعضاء في منطقة اليورو مثل بريطانيا مما يعكس الانحسار الشديد للتفاؤل في أعقاب استفتاء الثالث والعشرين من يونيو حزيران الذي صوت البريطانيون فيه لصالح الانفصال عن الاتحاد.

وقالت المفوضية "يرجع انخفاض المؤشر الرئيسي للاتحاد الأوروبي (-0.9) إلى التدهور الملحوظ في المعنويات في أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي خارج منطقة اليورو المملكة المتحدة (-4.4)"

وفي منطقة اليورو تحسنت المعنويات في قطاعات الصناعة والخدمات والتجزئة والتجارة والبناء.

وفي الاتحاد الأوروبي الأوسع نطاقا شهدت جميع القطاعات تراجعا في المعنويات باستثناء قطاع البناء.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)