مقدمة 1-الأمم المتحدة تدعو لاتفاق بين أمريكا وروسيا بشأن سوريا

Thu Jul 28, 2016 2:46pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبس)

جنيف 28 يوليو تموز (رويترز) - دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا روسيا والولايات المتحدة اليوم الخميس إلى العمل معا من أجل خفض القتال في سوريا قائلا إن فشل خطتهما للتعاون سيكون له أثر سلبي للغاية على محادثات السلام المزمع عقدها.

وقال للصحفيين عقب الاجتماع الأسبوعي لمجموعة العمل الإنسانية الخاصة بسوريا إن مسؤولين عسكريين أمريكيين وروسا سيأتون إلى جنيف لبحث التفاصيل. وأضاف "نحن جميعا في الانتظار وندعو روسيا والولايات المتحدة إلى تسريع مناقشاتهما بشأن الحد من العنف."

ومضى قائلا "أفهم أن هناك عدة خبراء من المؤسسة العسكرية من كل من روسيا وربما من الولايات المتحدة في طريقهم إلى جنيف لمناقشة ما يسمى ‘الشيطان يكمن في التفاصيل‘ وهي التفاصيل التي نطالب بالتعامل معها بأسرع ما يمكن."

وفي نفس الوقت تقدمت قوات الحكومة السورية في شمال سوريا وحاصرت الجزء الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة من مدينة حلب المقسمة وهو ما يمكن أن يكون أكبر جائزة للحكومة في الصراع المستمر منذ خمس سنوات والذي أودى بحياة مئات الآلاف من الأشخاص وشرد ملايين آخرين.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو اليوم الخميس إن الجيشين الروسي والسوري سيبدآن عملية إغاثة إنسانية واسعة النطاق في حلب ستتاح خلالها الفرصة للمدنيين والمتشددين لمغادرة المنطقة المحاصرة.

وقال دي ميستورا إن من السابق لأوانه التعليق على ما أعلنته سوريا وروسيا عن خطة مساعدات للمدنيين بالمناطق المحاصرة في شرق حلب وعفو عمن يستسلمون من المقاتلين هناك وأشار إلى أن الأمم المتحدة "كغيرها" لم تستشر في الأمر مسبقا.

وأضاف أن الوضع في حلب خطير للغاية إذ أن المؤن المتبقية لا تكفي إلا لأسبوعين أو ثلاثة. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)