مقدمة 2-محكمة مصرية تسجن رئيس جهاز رقابي سابق بسبب تقرير عن الفساد

Thu Jul 28, 2016 4:48pm GMT
 

(لإضافة تعليق لجنينة وردود فعل)

من هيثم أحمد وأمينة إسماعيل

القاهرة 28 يوليو تموز (رويترز) - قضت محكمة مصرية اليوم الخميس بسجن هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات لمدة سنة بعد أدانته بتهمة نشر أخبار كاذبة عن حجم الفساد في البلاد وهو ما اعتبره القاضي السابق استكمالا للإجراءات التعسفية بحقه.

وأقيل جنينة وهو قاض سابق من منصبه في مارس آذار بعدما قالت نيابة أمن الدولة العليا إن تصريحا نُسب له حول الفساد في مصر افتقر إلى الدقة. وأثارت محاكمته انتقادات واسعة من جماعات المعارضة وحقوق الإنسان في مصر.

وقضت محكمة جنح القاهرة الجديدة في شمال شرق العاصمة برئاسة القاضي هيثم الصغير أيضا بتغريم جنينة مبلغ 20 ألف جنيه (2252.28 دولار). وحددت مبلغ عشرة آلاف جنيه نظير وقف تنفيذ الحكم بشكل مؤقت لحين الفصل في الحكم أمام محكمة الجنح المستأنفة وهي محكمة أعلى.

وقال علي طه محامي جنينة لرويترز بعد صدور الحكم "هذه أقصى عقوبة وسنتقدم بطعن. تم الإخلال بحقنا في الدفاع عن المتهم"

ولم يحضر جنينة أو أي من أفراد أسرته جلسة اليوم.

وكانت صحيفة محلية نسبت لجنينة قوله إن دراسة أجراها الجهاز المركزي للمحاسبات كشفت أن حجم الفساد في مصر بلغ 600 مليار جنيه في عام 2015 وحده لكنه قال لاحقا إنه أبلغ الصحيفة أن المبلغ يمثل حجم الفساد منذ تعيينه رئيسا للجهاز في عهد الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2012.

وقالت لجنة لتقصي الحقائق شكلها الرئيس عبد الفتاح السيسي إن تلك الأرقام مضللة.   يتبع