مهاجرون يروون تفاصيل رحلتهم المرعبة في إطار حملة إعلامية إيطالية

Thu Jul 28, 2016 6:20pm GMT
 

روما 28 يوليو تموز (رويترز) - بدأت إيطاليا حملة على الإنترنت والتلفزيون والإذاعة اليوم الخميس لإثناء الأفارقة عن الإقدام على الرحلة التي كثيرا ما تكون قاتلة للوصول إلى أوروبا.

وشملت الحملة رواية مهاجرين لتفاصيل الرعب الذي تعرضوا له أثناء رحلتهم.

وفي أحد تسجيلات الفيديو المنشورة على يوتيوب وفيسبوك وموقع آخر لتوعية المهاجرين يقول سيزر إنه كان على وشك الموت بعد أن انجرف الزورق الذي كان مسافرا عليه لمدة ثلاثة أيام في البحر وفي تسجيل آخر روت جيسيكا كيف نجت بالكاد من محاولة اغتصاب.

وقال تشامبا في تسجيل آخر من بين 80 تسجيلا تم عرضها "إنه الطريق الذي يقود إلى الجحيم." فعندما رفض أن يصعد إلى زورق مع زوجته وطفلهما قال المهرب الليبي إنه سيقتله ويلقي بجثته في الصحراء إن لم يفعل.

وقال تشامبا الذي شعر بالعجز لعدم قدرته على حماية أسرته "أمسكت بطفلي وبكيت."

ومازالت إيطاليا على الخط الأمامي لأزمة المهاجرين التي دخلت عامها الثالث مع وصول أكثر من 400 ألف مهاجر في زوارق منذ بداية عام 2014.

وغالبية المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا يأتون من أفريقيا والكثيرون منهم -60 بالمئة العام الماضي- لم يتأهلوا للحصول على وضع لاجئ.

وقال فيديريكو سودا مدير المنظمة الدولية للهجرة في منطقة البحر المتوسط للصحفيين "النساء والأطفال يعانون أكثر من غيرهم."

وأضاف "النساء يتعرضن لانتهاكات وللاغتصاب... الأطفال يتعرضون للضرب وعادة ما يصلون مصابين بالصدمة. نريدهم أن يكونون واعين بالمخاطر."   يتبع