مقدمة 3-مسؤول تركي: إردوغان يريد وضع الجيش والمخابرات تحت إمرة الرئاسة

Thu Jul 28, 2016 8:51pm GMT
 

(لإضافة قرارات المجلس العسكري الأعلى وتعليق وزارة الخارجية)

من إيجي توكساباي ودارن باتلر

أنقرة/اسطنبول 28 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول برلماني تركي اليوم الخميس إن الرئيس رجب طيب إردوغان يرغب في وضع القوات المسلحة والمخابرات الوطنية تحت إمرة الرئاسة كجزء من تغييرات واسعة داخل القوات المسلحة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

تأتي هذه التعليقات بعد اجتماع للمجلس العسكري الأعلى استمر خمس ساعات وترأسه رئيس الوزراء بن علي يلدريم وبحضور أبرز قادة الجيش وبعد فصل ما يقرب من 1700 من أفراد الجيش بسبب ما يقال إنه دور لهم في محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 و16 يوليو تموز الجاري.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم إردوغان عقب الاجتماع إن الرئيس صدق على قرارات المجلس بالإبقاء على خلوصي عكار رئيس أركان القوات المسلحة في منصبه وكذلك إبقاء قائدي البحرية والقوات الجوية في منصبيهما بينما أجرى تغييرات بسيطة في القيادة العليا للجيش.

وقال إردوغان الذي نجا بصعوبة من القبض عليه وربما قتله ليلة الانقلاب الفاشل لرويترز في حديث الأسبوع الماضي إن الجيش وهو ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي يحتاج إلى ضخ "دماء جديدة". وشمل التسريح غير المشرف نحو 40 بالمئة من أميرالات وجنرالات الجيش التركي.

وتتهم تركيا فتح الله كولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة بتدبير محاول الانقلاب وأوقفت عن العمل وبدأت تحقيقات مع عشرات الألوف ممن يشتبه في أنهم أنصاره ومنهم جنود وقضاة وأكاديميون.

وفي أعقاب الانقلاب أغلقت السلطات التركية مؤسسات إعلامية ومدارس وجامعات.

وقال المسؤول البرلماني "الرئيس قال إنه... سيناقش مع أحزاب المعارضة وضع هيئة الأركان العامة ووكالة المخابرات تحت إمرة الرئاسة."   يتبع