مقدمة 1-الجيش السوري يحكم حصار حلب ويقول إنه وفر ممرات آمنة لخروج المدنيين

Thu Jul 28, 2016 4:28pm GMT
 

(لإضافة تعليق للمعارضة المسلحة وإسقاط حفاضات أطفال من طائرات على مناطق تسيطر عليها المعارضة)

بيروت/موسكو 28 يوليو تموز (رويترز) - أحكمت قوات موالية للحكومة السورية قبضتها اليوم الخميس حول مدينة حلب المحاصرة وقال محافظ المدينة إن ممرات آمنة فتحت لخروج المدنيين من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

ولا يزال نحو ربع مليون مدني يعيشون في أحياء بشرق حلب يسيطر عليها المعارضون أي أنهم عمليا تحت الحصار منذ أن قطع الجيش والقوات المتحالفة معه الطريق الأخير المؤدي إلى تلك الأحياء في أوائل يوليو تموز الجاري.

ونقل التلفزيون السوري الرسمي عن محافظ حلب قوله إن ثلاثة معابر إنسانية فتحت للسماح للمدنيين بمغادرة المدينة كما عرض الرئيس السوري بشار الأسد عفوا عن المعارضين الذين يسلمون أنفسهم خلال ثلاثة أشهر.

وقالت روسيا حليفة الأسد إن معبرا رابعا سيفتح لمن يستسلم من المعارضة المسلحة قرب طريق الكاستيلو الذي استعاد الجيش السيطرة عليه في الآونة الأخيرة.

وأظهرت صور لما بدا أنه أحد المنشورات خريطة لحلب تحمل عنوان "معابر الخروج الآمن من مدينة حلب" وعليها أربع نقاط خروج من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة سميت ممرات إنسانية.

وقال الجيش السوري أمس الأربعاء إن طائراته ألقت آلاف المنشورات على أحياء يسيطر عليها مقاتلو المعارضة طالب فيها المدنيين بالتعاون معه في حين دعا المقاتلين إلى الاستسلام.

لكن اثنين من عناصر المعارضة المسلحة وعمال إغاثة تم الاتصال بهم في مناطق محاصرة من حلب قالوا إن الجيش أطلق النار على مدنيين في منطقة صلاح الدين وبها أحد المعابر المحددة.

وقال طبيب يعمل لدى منظمة طبية تنشط في حلب أيضا إن الجيش أطلق نيران مدفعية على عائلات تجمعت قرب ممر إنساني آخر في حي بستان القصر الذي يسيطر عليه المعارضون.   يتبع