مقتل العشرات في سيول بنيبال والهند

Thu Jul 28, 2016 5:03pm GMT
 

كاتمندو/جواهاتي (الهند) 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت السلطات المحلية اليوم الخميس إن ما لا يقل عن 68 شخصا قتلوا وفقد 15 في سيول وانهيارات أرضية في نيبال في الأيام الثلاثة الماضية.

وذكر ياداف كويرالا المتحدث باسم وزارة الداخلية في نيبال أن فرق إنقاذ من أفراد الجيش والشرطة استخدمت القوارب المطاطية وطائرات الهليكوبتر لإنقاذ الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل على أسطح المباني وفوق الأشجار. وقالت الشرطة إن بعض الأشخاص خاضوا في مياه شديدة العمق مع نساء وأطفال.

وفي بلدة بوتوال الغربية التي تبعد 170 كيلومترا من كاتمندو عرضت محطات التلفزيون المحلية صورا لنهر تيناو وقد أطاح بجسر معلق ضخم.

كما أظهرت صور مؤثرة التقطها ساكن محلي يدعى يوب راج رانا بهاتفه الذكي نهر تيناو يخترق حاجزا خرسانيا مما أجبره على الفرار من المياه المتدفقة إلى أن وصل إلى مكان آمن في أرض مرتفعة.

وتوقف هطول الأمطار المتواصلة بعض الشيء اليوم الخميس.

والفيضانات والانهيارات الأرضية شائعة في الهند ونيبال خلال موسم الأمطار الموسمية بين يونيو حزيران وسبتمبر أيلول ويصل عدد القتلى إلى المئات كل عام.

وقال وزير الغابات بولاية أسام إن المياه تغمر جميع مناطق الولاية الغنية بالنفط والمنتجة للشاي باستثناء مقاطعات قليلة.

وفاض نهر براهاابوترا على ضفافه في العديد من المناطق على طول مجراه. وبراهابوترا هو النهر الرئيسي في أسام ويستمد مياهه من ذوبان ثلوج الهيمالايا والأمطار الموسمية. ويقع معظم أراضي أسام في وادي براهمابوترا.

وقال وزير الغابات الهندي براميلا راني براهما "الوضع لا يزال سيئا للغاية. نتخذ إجراءات لمساعدة الناس بكل الطرق الممكنة."

وانتشر الجيش لإصلاح السدود التي جرفتها المياه المتدفقة وتقوم طائرات الهليكوبتر بتوزيع الطعام والدواء على الأشخاص المشردين الذين احتموا بالطرق السريعة والمناطق الجبلية.

وقال مسؤولون في هيئة إدارة الكوارث في أسام إن المسؤولين المحليين فتحوا نحو 500 مأوى مؤقت وأكثر من 150 مخيم توزيع للأشخاص النازحين. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)