بايدن ووزيرة العدل يشاركان في تأبين ضباط شرطة في باتون روج

Thu Jul 28, 2016 5:10pm GMT
 

باتون روج (لويزيانا) 28 يوليو تموز (رويترز) - يلقي كل من نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزيرة العدل لوريتا لينش خطابا في مراسم تأبين تقام في باتون روج بولاية لويزيانا الأمريكية اليوم الخميس تكريما لثلاثة من ضباط الشرطة قتلوا هذا الشهر في إطلاق نار نفذه ضابط أسود سابق في مشاة البحرية الأمريكية.

وسينضم حاكم لويزيانا جون بيل إدواردز لبايدن ولينش في المراسم المقرر أن تبدأ في الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي (1900 بتوقيت جرينتش) في كنيسة في باتون روج عاصمة الولاية. وأصيب ثلاثة ضباط آخرين في الهجوم الذي وقع في 17 يوليو تموز.

وجاء إطلاق النار وسط سلسلة من المواجهات الدموية التي أشعلت الجدل بشأن معاملة الشرطة للأقليات في الولايات المتحدة. وهزت عمليات القتل تلك المدينة التي كانت تعاني بالفعل من احتجاجات على قتل الشرطة لرجل أسود يدعى ألتون ستيرلنج (37 عاما) في الخامس من يوليو تموز في مواجهة وقعت مع الشرطة أثناء بيعه لأقراص مدمجة أمام أحد المتاجر.

وتظهر زيارة بايدن ولينش التزام إدارة أوباما بسلامة قوات الشرطة. وقامت وزيرة العدل بجولات للترويج للممارسات الصحيحة في إدارات الشرطة المحلية.

وأصبح بايدن حلقة وصل بين البيت الأبيض والشرطة مع تصاعد التوترات بين القوات ومجتمعات الأقليات في البلاد.

وجاء هجوم باتون روج بعد مقتل خمسة من أفراد الشرطة في دالاس بولاية تكساس في السابع من يوليو تموز بعد أن أطلق عليهم النار أيضا جندي أسود سابق في الجيش الأمريكي. وسافر أوباما إلى دالاس عقب ذاك الهجوم. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)