أمريكا وبريطانيا تشكلان شراكة عالمية للإسراع بإنتاج مضادات حيوية جديدة

Thu Jul 28, 2016 5:52pm GMT
 

لندن 28 يوليو تموز (رويترز) - أنشأ مسؤولو الصحة في بريطانيا والولايات المتحدة تحالفا جديدا تصل ميزانيته إلى مئات الملايين من الدولارات للإسراع بتطوير مضادات حيوية جديدة والتصدي لمشكلة مقاومة العقاقير المتنامية.

وتجمع المجموعة الجديدة التي تعرف باسم كارب-إكس - وهو اختصار لمسرع الأدوية الحيوية لمكافحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية - الحكومة والسلك الأكاديمي وصناعة الدواء لإسراع العمل على طرق جديدة للعلاج والتشخيص.

وقالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية اليوم الخميس إنها ستقدم 30 مليون دولار في العام الأول وما يصل إلى 250 مليونا خلال سنوات المشروع الخمس.

وسيساهم مركز (إيه.إم.آر) البريطاني وهو مبادرة بين القطاعين العام والخاص بما يصل إلى 14 مليون دولار في بادئ الأمر وبما يصل إلى 100 مليون دولار على مدار خمس سنوات في حين ستقدم مؤسسة ويلكم ترست ومقرها لندن مزيدا من الأموال دون أن تحدد قيمتها.

وخرج إنشاء كارب-إكس من رحم مبادرة مكافحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية التي أطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في 2015 ويأتي في أعقاب مراجعة عالمية لمقاومة المضادات الحيوية من جانب الخبير الاقتصادي السابق بجولدمان ساكس جيم أونيل لصالح الحكومة البريطانية.

وخلص التقرير النهائي لأونيل في مايو أيار إلى أنه كانت هناك حاجة لذلك العمل الدولي المتضافر لزيادة إمدادات المضادات الحيوية الجديدة وخفض الاستخدام غير الضروري لتلك الموجودة بالفعل.

وقال جيريمي فارا مدير ويلكم "العدوى المقاومة للعقاقير تزهق الأرواح في كل أنحاء العالم. لا يمكن التصدي لمشكلة بهذا الحجم إلا من خلال جهد دولي منسق للحد من إفراطنا الشديد في استخدام المضادات الحيوية القائمة وللإسراع بتطوير مضادات جديدة."

وستتخذ مجموعة كارب-إكس كلية القانون بجامعة بوسطن مقرا رئيسيا لها وسيقودها كيفين أوترسان وهو باحث بارز في قانون الصحة. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)