مقدمة 1-الأمم المتحدة تعلق المساعدات لولاية بورنو بنيجيريا بعد هجوم على قافلة مساعدات

Thu Jul 28, 2016 11:03pm GMT
 

(لإضافة تعليق للجيش النيجيري)

الأمم المتحدة 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الخميس إن الأمم المتحدة أوقفت مؤقتا إيصال المساعدات في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا وهي المعقل السابق لجماعة بوكو حرام المتشددة بعد تعرض قافلة مساعدات إنسانية لهجوم وإصابة شخصين.

وقالت يونيسيف في بيان إن مسلحين مجهولين هاجموا القافلة اليوم الخميس لدى عودتها إلى مايدوجوري من مهمة لإيصال المساعدات في باما مما أدى إلى إصابة أحد موظفي يونيسيف ومتعاقد مع المنظمة الدولية للهجرة.

وأضافت يونيسيف "علقت الأمم المتحدة مؤقتا مهام المساعدة الإنسانية انتظارا لمراجعة الوضع الأمني."

وذكر المتحدث باسم الجيش النيجيري ساني عثمان أن قوات كانت ترافق القافلة الإنسانية عندما هوجمت بواسطة "من يشتبه بأنهم فلول بوكو حرام" وأن اثنين من الجنود وثلاثة مدنيين أصيبوا.

كانت يونيسيف قالت في وقت سابق هذا الشهر إن نحو ربع مليون طفل في بورنو يعانون من سوء تغذية يهدد حياتهم وإن حوالي واحد من بين خمسة سيموتون إذا لم يتلقوا العلاج.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود أمس الأربعاء إن أطفالا يعانون من سوء التغذية الحاد يموتون بأعداد كبيرة في شمال شرق نيجيريا التي توشك فيها إمدادات الغذاء على النفاد. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق)