مقدمة 3-كلينتون تبدأ حملتها الرئاسية بزيارة ولايات المنطقة الصناعية

Fri Jul 29, 2016 9:23pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لكلينتون وتقدير لمشاهدة خطاب كلينتون)

من اماندا بيكر

فيلادلفيا 29 يوليو تموز (رويترز) - بدأت الديمقراطية هيلاري كلينتون حملتها التي اكتسبت قوة دافعة جديدة من أجل أن تصبح أول رئيسة للولايات المتحدة اليوم الجمعة بزيارة ولايات المنطقة الصناعية المعروفة "بحزام الصدأ" والتي قد تقرر مصير انتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وبعد أن قدمت نظرة متفائلة للبلاد في خطابها الرئيسي أمام الحزب الديمقراطي ليل الخميس بدأت وزيرة الخارجية السابقة جولة إلى أوهايو وبنسلفانيا وهما ولايتان تتضرران الآن من تراجع قطاع التصنيع في الولايات المتحدة.

ومن المرجح أن تواجه كلينتون تحديا شاقا في مثل هذه الولايات من الجمهوري دونالد ترامب وهو رجل أعمال من نيويورك يحاول استمالة الناخبين من الطبقة العاملة بخطابه المناهض للتجارة الحرة والهجرة غير الشرعية.

وقالت هيلاري لتجمع انتخابي في فيلادلفيا اليوم الجمعة "لا يخالجني شك في أن كل انتخابات في ديمقراطيتنا مهمة بطريقتها الخاصة لكني لا أستطيع أن أتصور انتخابات أكثر أهمية (من هذه) .. في حياتي بالتأكيد.

"ولا يرجع ذلك كثيرا لكوني مرشحة ولكن بسبب الاختيار الصارخ الذي تواجهه أمريكا في هذه الانتخابات."

وفي أكبر خطاب جماهيري في مسيرتها السياسية التي بدأتها قبل ربع قرن قبلت كلينتون رسميا ترشيح حزبها الديمقراطي للرئاسة يوم الخميس في المؤتمر في فيلادلفيا.

وقدمت هيلاري نفسها كزعيمة تسير على نهج مستقر خلال "لحظة حساب" لأمريكا في صورة تثير مقارنات بينها وبين المرشح الجمهوري ترامب الذي وصفت شخصيته بأنها خطيرة ومتقلبة.   يتبع