أقارب صينيين من ركاب الطائرة الماليزية المفقودة يطلبون استمرار البحث

Fri Jul 29, 2016 6:39am GMT
 

بكين 29 يوليو تموز (رويترز) - قدم أقارب صينيين كانوا على متن طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي فقدت قبل عامين خلال رحلة إلى بكين التماسا اليوم الجمعة طلبوا فيه استمرار عمليات البحث.

وفي الأسبوع الماضي قالت ماليزيا والصين وأستراليا في بيان مشترك إن البحث عن طائرة الرحلة (إم.إتش 370) سيعلق إذا لم يتم العثور على الطائرة في المنطقة التي يجري البحث فيها حاليا.

واختفت الطائرة وهي من طراز بوينج 777 وعلى متنها 239 راكبا في مارس آذار 2014 خلال رحلة من كوالالمبور.

وأنفق نحو 135 مليون دولار منذ ذلك الحين على عمليات بحث تحت الماء غطت 120 ألف كيلومتر مربع في جنوب المحيط الهندي.

وتجمع نحو 30 من أقارب الركاب الصينيين أمام وزارة الخارجية الصينية لتسليم الالتماس وسمح لمجموعة بالدخول على الرغم من مشادة قصيرة مع رجال الأمن الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية.

وقال بوا لان فانغ (65 عاما) الذي كان ابنه وزوجة ابنه وحفيده من ركاب الطائرة "نرفض قرارهم ولا نعترف به على الإطلاق. ليس هناك منطق وراء هذا القرار."

ولم ترد الخارجية الصينية على طلب للتعليق. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو)