أرباح باركليز تهبط 21% في النصف/1

Fri Jul 29, 2016 9:33am GMT
 

لندن 29 يوليو تموز (رويترز) - قال بنك باركليز إن أرباحه قبل حساب الضرائب هبطت 21 بالمئة في النصف الأول من العام الحالي رغم تحسن إيرادات أنشطته الرئيسية متأثرة بتكاليف تتعلق ببيع أصول غير مرغوب فيها وتقليص حصته في أخرى في ظل مناخ اقتصادي صعب.

وأظهرت نتائج أعمال المصرف البريطاني اليوم الجمعة أنه حقق أرباحا قبل الضرائب بلغت ملياري جنيه استرليني (2.64 مليار دولار) في النصف الأول مقارنة مع 2.6 مليار استرليني في نفس الفترة من العام الماضي.

ويرجع هبوط الأرباح في الأساس إلى خسارة قدرها 1.9 مليار استرليني لأصول غير أساسية تعهد البنك مجددا بالتخارج منها بحلول نهاية 2017 رغم مخاوف من حدوث ركود وشيك في أعقاب تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وارتفعت أرباح باركليز من أنشطته الأساسية - ومن بينها قروض المستهلكين والإقراض التجاري وبطاقات الائتمان والخدمات المصرفية الاستثمارية - بنسبة 19 بالمئة إلى 2.4 مليار استرليني.

وتراجع إجمالي نفقات التشغيل نحو 10 بالمئة إلى 7.7 مليار استرليني وهو ما يرجع لأسباب منها انخفاض التكاليف المتعلقة بالتقاضي والسلوك وتراجع تكاليف التعويضات.

وقال البنك إنه يظل في طريقه لتحقيق هدفه بوصول تكاليف العام بأكمله إلى 12.8 مليار استرليني في وحدته الرئيسية.

وارتفعت نسبة كفاية رأس المال الأساسي للبنك - وهو مقياس مهم لمتانة وضعه المالي - إلى 11.6 بالمئة من 11.3 بالمئة في نهاية مارس آذار لتفوق توقعات المحللين وإن كان مستواها يظل الأدنى بين البنوك البريطانية الكبرى.

(الدولار = 0.7586 جنيه استرليني) (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)