مقدمة 2-الصليب الأحمر: مليون شخص قد يفرون من القتال بالموصل في العراق

Fri Jul 29, 2016 4:23pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من ستيفاني نبيهاي

جنيف 29 يوليو تموز (رويترز) - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الجمعة إن ما يصل إلى مليون شخص قد يضطرون للنزوح عن ديارهم بشمال العراق في الأسابيع والأشهر القادمة مع تزايد حدة القتال في حملة للقوات العراقية لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وصعدت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة حملتها العسكرية على تنظيم الدولة الإسلامية ويتوقع أن تزحف على الموصل ثاني أكبر مدن العراق وأكبر معقل للمتشددين في وقت لاحق هذا العام.

وقالت اللجنة ومقرها جنيف في بيان "ما يصل إلى مليون شخص إضافي قد يضطرون للنزوح عن ديارهم بالعراق في الأسابيع والأشهر القادمة وهو ما سيمثل مشكلة إنسانية هائلة للبلاد."

وأضافت أن عشرة ملايين عراقي يحتاجون لمساعدات بالفعل منهم أكثر من ثلاثة ملايين نزحوا في الداخل - بما يمثل عشر عدد السكان - ومن الممكن أن تزيد أعدادهم كثيرا مع فرار المزيد من المدنيين.

وفي محيط الموصل تستعد الأمم المتحدة لما تقول إنها ستكون أكبر عملية إغاثة هذا العام وتشعر المنظمة الدولية بالقلق من أن تفر أعداد كبيرة من السكان للابتعاد عن طريق القوات العراقية لدى تقدمها. وسيحتاجون إلى المأوى والغذاء والماء وخدمات الصرف الصحي لمدة تتراوح بين ثلاثة شهور و12 شهرا بحسب حجم الدمار في المدينة.

وقال روبرت مارديني مدير عمليات الصليب الأحمر في الشرق الأدنى والشرق الأوسط إن اللجنة أعدت خطط طوارئ لتوزيع الغذاء والأدوية وإمدادات أخرى وفقا لعدة سيناريوهات محتملة.

وقال "علينا أن نستعد للأسوأ. وربما يتحرك مئات الآلاف في الأسابيع والشهور القادمة سعيا للحصول على المأوى والمساعدة."   يتبع