السلطات في سنغافورة تعتقل مواطنا بسبب أنشطة متعلقة بالإرهاب

Fri Jul 29, 2016 12:54pm GMT
 

سنغافورة 29 يوليو تموز (رويترز) - قالت حكومة سنغافورة اليوم الجمعة إن رجلا سنغافوريا احتجز بسبب "أنشطة متعلقة بالإرهاب" من بينها تأييد تنظيم الدولة الإسلامية والتحريض على العنف من خلال نشر رسائل على فيسبوك.

وتعتبر سنغافورة متعددة العرقيات واحدة من أكثر الدول أمنا في العالم ولم تشهد أي هجوم من إسلاميين متشددين من قبل على الرغم من أن السلطات أحبطت مخططا لتفجير عدد من السفارات في الفترة التالية مباشرة لهجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

واعتقلت السلطات أو رحلت العشرات على مدى العام الماضي أغلبهم عمال مهاجرون من بنجلادش للاشتباه في صلاتهم بتمويل المتشددين. وقالت السلطات إن العديد من السنغافوريين تحولوا للتطرف مع محاولة البعض الانضمام للدولة الإسلامية في سوريا.

وأعلنت وزارة الشؤون الداخلية أن المعتقل يدعى ذو الفقار بن محمد شريف (44 عاما) وقالت إنه اعتقل هذا الشهر وفقا لقانون الأمن الداخلي الذي يسمح باحتجاز المشتبه بهم لفترات طويلة دون محاكمة.

وقالت الوزارة إن ذو الفقار "تحول للتطرف" في 2001 قبل أن يستقر مع عائلته في أستراليا في 2012.

وأضافت أنه مؤيد للدولة الإسلامية وللقاعدة وجماعة إقليمية موالية لنفس الفكر تدعى الجماعة الإسلامية وحث بقوة المسلمين على المشاركة في الجهاد المسلح من خلال رسائل نشرها عبر فيسبوك.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)