دي.إن.أو النرويجية توسع نشاطها في كردستان العراق بعرض لشراء جلف كيستون

Fri Jul 29, 2016 12:20pm GMT
 

أوسلو/بنجالورو 29 يوليو تموز (رويترز) - عرضت شركة دي.إن.أو النرويجية للطاقة اليوم الجمعة شراء منافستها جلف كيستون بتروليوم مقابل 300 مليون دولار لتعزز بذلك وجودها في إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

وعرضت دي.إن.أو التي ستصبح أكبر شركة أجنبية منتجة للنفط في الإقليم شراء الأسهم بعلاوة 20 بالمئة فوق السعر الذي ستطرح به جلف كيستون أسهما جديدة في إطار عملية أوسع نطاقا لإعادة الهيكلة.

وصعدت أسهم جلف كيستون -التي تدير حقل شيخان في إقليم كردستان العراق وتنتج نحو 40 ألف برميل من النفط يوميا- بنحو 28 بالمئة إلى مستوى مرتفع بلغ خمسة بنسات.

وتعمل دي.إن.أو بجانب جلف كيستون وجينيل المدرجة في لندن في الإقليم الذي تدير فيه حقل طاوكي الذي اقترب متوسط إنتاجه في مايو أيار من 118 ألف برميل يوميا.

وخسرت جلف كيستون ثلث قيمتها السوقية بعدما أعلنت أن حائزي سندات طرحتها الشركة وافقوا على مبادلة 500 مليون دولار من ديونها بأسهم.

وبعدما بلغت القيمة السوقية لجلف كيستون ثلاثة مليارات دولار عند ذروتها قبل أربعة أعوام تبلغ القيمة الحالية للشركة نحو 60 مليون دولار.

وواجهت الشركات العالمية في إقليم كردستان الذي يقدر حجم احتياطياته النفطية بنحو 45 مليار برميل تأخيرات في سداد المستحقات إلى جانب تدني أسعار الخام وتدهور الأوضاع الجيوسياسية في المناطق التي تديرها حكومة الإقليم.

وقال الأكراد إنهم على استعداد للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة المركزية في بغداد لزيادة صادرات النفط إذا ضمنت لهم إيرادات شهرية بقيمة مليار دولار أي أكثر من مثلي المبلغ الذي يحققونه حاليا من بيع النفط.

على صعيد منفصل قالت جلف كيستون اليوم الجمعة إنها مستعدة لمراجعة عرض دي.إن.أو.

وسيكون من شأن عرض إضافي لعدد 170 مليون سهم من أسهم دي.إن.أو أو ما يعادل نحو 13.6 بالمئة من رأس المال المساهم للشركة بعد اكتمال الصفقة إعطاء مستثمري جلف كيستون حصة صغيرة في حقل شيخان إلى جانب أصول أخرى تابعة للشركة النرويجية.

وارتفعت أسهم دي.إن.أو بنسبة 0.9 بالمئة. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)