البابا يسأل الرب أن يغفر "كل هذه القسوة"

Fri Jul 29, 2016 1:05pm GMT
 

أوزفيتشيم (بولندا) 29 يوليو تموز (رويترز) - جلس البابا فرنسيس على دكة قرب بوابة معسكر أوشفيتز في بولندا اليوم الجمعة وصلى صامتا على أرواح 1.5 مليون شخص معظمهم يهود أحرقهم المحتلون النازيون هناك خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي اليوم الثالث من زيارته بولندا للمشاركة في تجمع دولي للشبان الكاثوليك أمضى البابا بضع دقائق وهو يتحدث بهدوء ويتبادل الهدايا مع نحو 12 من الناجين من أوشفيتز بينهم امرأة تبلغ من العمر 101 عام.

وقدم أحد الناجين للبابا صورة لنفسه وهو محاط بسجناء آخرين في مخبأ وطلب من البابا أن يوقعها. وقام البابا الذي بدا واجما بتقبيل كل الناجين.

ولم يدل البابا (79 عاما) بأي تصريحات وهو يتجول في مبنى أوشفيتز 11 الذي كان يضم سجناء تقرر إخضاعهم لعقاب خاص.

وكان البابا قد قال قبل جولته إنه قرر أن الصمت في الصلاة هو أفضل تحية لأرواح القتلى.

وكتب بالإسبانية في كتاب التوقيعات "اللهم ارحم أبناءك. اللهم غفرانا لكل هذه القسوة."

وأسست قوات الاحتلال الألمانية معسكر أوشفيتز بيريكناو خلال الحرب العالمية الثانية في أوزفيتشيم وهي بلدة تقع على بعد نحو 70 كيلومترا من كراكوف ثاني كبرى مدن بولندا.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)