مقدمة 1-فرنسا تحتجز لاجئا سوريا مع اتساع نطاق التحقيق في هجوم على كنيسة

Fri Jul 29, 2016 1:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ريتشارد لاف وصوفي لويه

باريس 29 يوليو تموز (رويترز) - قال مصدران اليوم الجمعة إن الشرطة الفرنسية اعتقلت طالب لجوء سوري الجنسية فيما يتعلق بالهجوم على كنيسة نورماندي فيما توسع الجهات الأمنية تحقيقها في مقتل قس مسن على مذبح الكنيسة على يد اثنين من المتطرفين.

وبعد ثلاثة أيام من قيام المهاجمين عادل كرميش وعبد المالك نبيل بوتيجان بذبح الأب جاك هامل وهما يرددان هتافات بالعربية يتحرى المحققون عن شبكة معارفهما من منطقة نورماندي في الشمال وحتى المناطق الجبلية في الشرق.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن مصدر بالشرطة قوله إن الرجل السوري اعتقل بالقرب من مركز للاجئين في منطقة ألييه في وسط فرنسا حيث عاش بوتيجان أربع سنوات مع والديه حتى عام 2012.

وقال أحد المصدرين أنه تم العثور على نسخة من جواز سفر المعتقل في منزل أسرة كرميش.

وأكد مصدر قضائي احتجاز مواطن سوري مضيفا أن الشرطة تستجوب أيضا شخصين آخرين يشتبه في أن لهما صلات بالمهاجمين.

وتعاني فرنسا من وطأة ضربتين نفذهما مهاجمون بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية في غضون 12 يوما. ففي عيدها الوطني المعروف بيوم الباستيل دهس تونسي بشاحنته الثقيلة حشدا في مدينة وقتل 84 شخصا.

ويخضع السجل الأمني للرئيس فرانسوا أولوند وحكومته الاشتراكية لتدقيق شديد بعد الكشف عن أن كرميش نفذ هجومه رغم خضوعه لرقابة مشددة بعد قيامه بمحاولتين فاشلتين للوصول إلى سوريا.   يتبع