مقدمة 1-دي ميستورا: خطة روسيا بشأن حلب تتطلب تحسينا

Fri Jul 29, 2016 2:50pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات من دي ميستورا وتعليق روسيا وخلفية وتفاصيل)

من توم مايلز وستيفاني نبيهاي

جنيف 29 يوليو تموز (رويترز) - قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا اليوم الجمعة إنه يجب تحسين خطة إنسانية طرحتها روسيا لإغاثة ما يصل إلى 300 ألف مدني محاصرين في مدينة حلب السورية مقترحا أن تترك موسكو مسؤولية أجزاء من عملية الإغاثة إلى الأمم المتحدة.

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن أليكسي بورودافكين سفير روسيا في مقر الأمم المتحدة في جنيف قوله إن موسكو "ستدرس بإمعان" مقترحات دي ميستورا بشأن تحسين خطتها الإنسانية في حلب وتأخذها في الحسبان لكنه لم يعد بالالتزام بتلك المقترحات.

وتدخلت روسيا في الحرب الأهلية السورية في سبتمبر أيلول من العام الماضي دعما لحليفها الرئيس بشار الأسد ضد مسلحي المعارضة في عدة مواقع من بينها مدينة حلب المقسمة في شمال البلاد.

واتهمت قوى غربية ومنظمات إغاثة موسكو مرارا باستهداف المعارضة المعتدلة وقتل مدنيين. لكن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو قال أمس الخميس إنه سيطلق عملية إغاثة إنسانية واسعة النطاق بالتعاون مع الحكومة السورية لفتح ممرات آمنة للمواطنين لمغادرة المدينة.

وقال دي ميستورا للصحفيين إن روسيا وضعت فقط خطوطا عريضة لخطة الإغاثة وأضاف "هناك حاجة ماسة لإدخال تحسينات... ما أفهمه هو أن الروس مستعدون (لإدخال) تحسينات رئيسية."

وقال إن الخطة بحاجة لأن تشمل توقفات منتظمة في القتال تمكن الناس من الخروج والمساعدات من الدخول.

وأضاف "الاقتراح الثاني هو أن يتركوا الممرات الآمنة التي سيتم فتحها بناء على مبادرتهم لنا." أي للأمم المتحدة لإدارتها.   يتبع