مقدمة 1-الصين تطلب من جنوب السودان معاقبة المسؤولين عن قتل جنديين صينيين من قوة حفظ السلام

Sat Jul 30, 2016 5:20am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

شنغهاي 30 يوليو تموز (رويترز) - ذكر مقال على موقع وزارة الخارجية الصينية على الانترنت أن وانغ يي وزير الخارجية الصيني التقى مع نظيره من جنوب السودان وطلب منه تحديد ومعاقبة المسؤولين عن قتل جنديين صينيين في العاصمة جوبا .

وقتلت قذيفة مورتر جنديين صينيين من قوات حفظ السلام وأصابت عددا آخر في وقت سابق من الشهر الجاري أثناء القتال بين أنصار الرئيس سلفا كير وريك مشار زعيم المتمردين السابق الذي صار نائبا للرئيس وفقا لاتفاق أبرم لإنهاء الحرب الأهلية.

وخلال ذلك الوقت تعرض أيضا أفراد بعثة الأمم المتحدة لجنوب السودان لهجوم.

وقال بيان وزارة الخارجية الصينية إن الوزير السوداني دينج ألور كول أبدى حزنه بشأن مقتل الجنديين ووعد بإجراء تحقيق سريع ومعاقبة الجناة.

وأبلغ وانغ الوزير السوداني بأن السلام شرط أساسي للتنمية وأبدى أمله بأن يتمكن الجانبان في جنوب السودان من إعطاء الأولوية للمصلحة العامة وحماية سلامة الأرواح والممتلكات بما في ذلك أرواح وممتلكات الصينيين.

وأعيدت جثتا الجنديين إلى الصين يوم الثلاثاء. وتقول وسائل الإعلام الرسمية الصينية إن الصين أرسلت حتى الآن 30 ألف ضابط وجندي لأربع وعشرين مهمة حفظ سلام وإن 13 قُتلوا.

والصين أكبر مستهلك للنفط المنتج في منطقة السودان ولكن الحرب الأهلية عرقلت استراتيجيتها المتعلقة بالطاقة بما في ذلك الاستثمارات الرئيسية في مجال البنية الأساسية.

وكانت بكين أصلا من مؤيدي الحكومة السودانية الشمالية وباعت لها أسلحة ولكن السودان انقسم إلى نصفين وتعين على الصين إعادة إقامة علاقات مع حكومة جديدة متشككة في جنوب السودان.   يتبع