زيادة في خسائر الممتلكات بسبب حريق غابات في كاليفورنيا

Sat Jul 30, 2016 11:31am GMT
 

30 يوليو تموز (رويترز) - زاد عدد الممتلكات التي دمرها حريق غابات قرب ساحل بيج سور الشهير في ولاية كاليفورنيا الأمريكية فيما تهدد ألسنة اللهب مئات المنازل الأخرى وأجبرت عددا من المتنزهات بالولاية على الإغلاق في ذروة موسم العطلات والسياحة الصيفي.

وقال مسؤولون مساء أمس الجمعة إن حريقا أطلق عليه اسم (سوبرانيس فاير) يستعر إلى الجنوب من مدينة كارميل باي ذا سي على ساحل المحيط ودمر 57 منزلا و11 منشأة ملحقة وألحق أضرارا بخمسة مبان أخرى على الأقل. وكانت حصيلة الأضرار المادية يوم الخميس احتراق 41 منزلا وعشرة منشآت ملحقة.

وتمكن رجال الإطفاء من إنقاذ عدد من المنازل الكبيرة التي تقع في مجمع (كارميل هايلاندز) السكني على أحد التلال.

وانتشر الحريق الذي اندلع يوم الجمعة الموافق 22 يوليو تموز على مساحة اقتربت من نحو 32 ألف فدان من الغابات والحشائش التي اجتاحها الجفاف في غابة لوس بادريس الوطنية.

وبلغت نسبة احتواء الحريق 15 بالمئة أمس الجمعة بارتفاع من نسبة بلغت عشرة بالمئة في الأيام القليلة التي سبقت أمس على الرغم من اتساع مساحة الحريق مما يهدد نحو ألفي مبنى وتسبب في إصدار أوامر بإجلاء نحو 350 شخصا.

وقال مسؤولون إن الطبيعة الجبلية للمنطقة والطقس شديد الحرارة والأجواء الجافة تعرقل جهود نحو 4300 من رجال الإطفاء الذين يحاولون إقامة خطوط عازلة في المناطق المحيطة بالحرائق.

وتسبب الحريق في سقوط قتيل يوم الثلاثاء عندما قتل سائق جرافة استأجرها ملاك العقارات في المنطقة للمساعدة في إخماد الحريق بعدما انقلبت جرافته وهو ثاني قتيل يسقط بسبب حريق الغابات في كاليفورنيا خلال أسبوع واحد.

وكان قد عثر على جثة رجل يبلغ من العمر 67 عاما في سيارة محترقة يوم السبت الماضي بعد أن رفض الانصياع لأوامر إخلاء منطقة حريق آخر على بعد حوالي 485 كيلومترا أتى على 18 منزلا في منطقة جبلية إلى الشمال من لوس انجليس.

وأعلنت السلطات احتواء ذلك الحريق الذي يطلق عليه اسم (ساند فاير) بنسبة 93 بالمئة بحلول أمس الجمعة بعد أن دمر ما يقرب من 39 ألف فدان. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)