مقتل 41 في الهند و15 في بنجلادش بسبب الأمطار الغزيرة وصواعق البرق

Sun Jul 31, 2016 1:01pm GMT
 

مومباي/بوبانسيوار (الهند) 31 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام رسمية أن تسعة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم إثر انهيار مبنى من ثلاثة طوابق بسبب الأمطار الغزيرة في إحدى ضواحي مدينة مومباي الهندية اليوم الأحد.

وقال مسؤولون إن صواعق البرق أسفرت عن مقتل 32 شخصا قبل يوم في ولاية أوديشا بشرق البلاد.

كانت السلطات قد أعلنت بالفعل أن الأمطار الغزيرة تسببت في مقتل 17 شخصا على الأقل في ولاية اسام بشمال شرق الهند أمس السبت.

وقال مسؤولو إدارة مكافحة الكوارث في داكا عاصمة بنجلادش اليوم الأحد إن 15 شخصا لاقوا حتفهم خلال اليومين الماضيين بسبب صواعق البرق فيما قتل 17 شخصا بسبب السيول أمس السبت. ولاقى نحو 300 شخص حتفهم بسبب صواعق البرق في بنجلادش هذا العام.

وسببت الأمطار الغزيرة المتواصلة هذا الأسبوع مشكلات واسعة النطاق في منطقة جنوب آسيا. ولاقى 68 شخصا على الأقل حتفهم بسبب السيول والانهيارات الأرضية في نيبال.

واضطرت السلطات إلى إجلاء نحو 50 ألف شخص عن جنوب وشرق الهند خلال الأيام القليلة الماضية لأن العواصف تسببت في ارتفاع منسوب المياه إلى مستويات خطيرة مما ألحق أضرارا بمحاصيل وأدى لانهيار أكثر من ثلاثة آلاف منزل.

ومعظم القتلى الذين سقطوا في أوديشا مزارعون لاقوا حتفهم بسبب صواعق البرق. ونقل مكتب رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي اليوم الأحد عنه قوله على صفحته الشخصية على تويتر إن الوفيات أمر "محزن".

وذكرت محطة (أول انديا راديو) الرسمية أن تسعة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم في مدينة مومباي المركز المالي في الهند كما أصيب 20 شخصا في انهيار المبنى.

وأضافت في تغريدة على تويتر أن عمليات الإنقاذ مستمرة. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)