الدولة الإسلامية تصف جنديا أمريكيا مسلما قتل في العراق بالمرتد

Sun Jul 31, 2016 5:04pm GMT
 

دبي 31 يوليو تموز (رويترز) - وصف تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الأحد جنديا أمريكيا مسلما قتل في العراق بأنه مرتد بعدما أثارت قصته جدالا في انتخابات الرئاسة لهذا العام حول دور المسلمين في الحياة الأمريكية.

ونشرت مجلة (دابق) التابعة للتنظيم المتشدد على الإنترنت صورة لشاهد قبر همايون خان -الذي كان يحمل رتبة كابتن في الجيش الأمريكي- في المقبرة الوطنية بأرلينجتون مع عبارة تقول "احذر أن تموت مرتدا".

وفي مقال مصاحب للصورة حث كاتبه الذي وصف نفسه بأنه "أمريكي معتنق للإسلام في الدولة الإسلامية" المسلمين على مقاومة التأثيرات الغربية وعلى الهجرة إلى الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم أو شن هجمات فردية في الدول التي يعيشون فيها.

وجاء في المقال "ارفضوا هذه الدعوات للفرقة واتحدوا. عيشوا حياة الإسلام التي أخذتكم من قبل من طريق الضلال." وأضاف الكاتب المتشدد "أنتم خلف خطوط العدو قادرون على ضربه في ما يلحق به أشد الألم."

وعادت قصة خان الذي قتل في هجوم بقنبلة في العراق عام 2004 للظهور كقضية انتخابية عندما ألقى والده كلمة في مؤتمر الحزب الديمقراطي يوم الخميس حيا فيها تضحية ابنه.

وأيضا انتقد خضر خان وهو أمريكي مسلم من أصل باكستاني المرشح الجمهوري دونالد ترامب لاقتراحه حظرا مؤقتا على دخول المسلمين الولايات المتحدة وتساءل إن كان المرشح الجمهوري قرأ الدستور الأمريكي.

ورفض ترامب الانتقاد وتساءل عن السبب في صمت غزالة خان والدة الجندي القتيل التي ظهرت بجوار زوجها فوق منصة المؤتمر خلال كلمته مبديا اعتقاده بأنه لم يكن مسموحا لها بالكلام.

وقالت المرأة فيما بعد إن ترامب يجهل الإسلام ولا يعرف معنى التضحية.

وأثار ترامب الغضب خلال حملته الانتخابية الغريبة عندما أيد معاملة خاصة للأمريكيين المسلمين في أعقاب إطلاق النار الذي نفذه مسلم مولود في الولايات المتحدة موقعا 49 قتيلا في حفل للمثليين في أورلاندو في يونيو حزيران.

وقالت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون إن التعليقات والتصربحات الأخرى الموجهة بشأن الأقليات الأمريكية تبين أن ترامب لا يصلح للرئاسة. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)