إعادة-عراب الموسيقى الإلكترونية جان ميشال جار يحيي حفلة في بعلبك

Sun Jul 31, 2016 5:19pm GMT
 

(لضبط التعبير في الفقرة الأولى)

بعلبك (لبنان) 31 يوليو تموز (رويترز) - تراقصت الأنغام الإلكترونية وأشعة أضواء الليزر الزاهية والأشكال المستقبلية في إطلالتها على الزينة الخلفية لقلعة بعلبك الرومانية الأثرية مساء السبت مع المؤلف الموسيقي الفرنسي جان – ميشال جار ضمن مهرجانات بعلبك الدولية.

وقدم (عراب الموسيقى الإلكترونية) العالمي جان – ميشال جار طوال ساعة ونصف على مدرجات معبد باخوس المهيبة 20 معزوفة من ألبومه الجديد (قلب الضجيج) الذي أصدره خلال ربيع العام الحالي.

وتندرج هذه الحفلة ضمن جولة عالمية يقوم بها جار تحمل عنوان (إلكترونيكا تور) بدأها في يونيو حزيران الماضي في أسبانيا وأخذته إلى إيطاليا وسويسرا وفرنسا وبريطانيا وتنتهي في ديسمبر كانون الثاني من العام الحالي في العاصمة الفرنسية باريس.

وجان ميشال جار مؤلف موسيقي ومؤد يعرف باستعراضاته غير التقليدية التي تقام في الهواء الطلق وتعتمد على أحدث أنماط التكنولوجيا وتمزج ما بين الأنغام الانتقائية واللعبة المرئية الباهظة الكلفة.

ولد جان ميشال جار عام 1948 في مدينة ليون الفرنسية ويعتبر من رواد الموسيقى الإلكترونية في العالم وقد ساهم بتطويرها وفي جعلها أكثر انفتاحا على الأنماط الموسيقية الأخرى.

ويأتي هذا الألبوم الجديد ضمن مشروع ضخم وطموح أطلق عليه جار عنوان (ألكترونيك). ‭‭ ‬‬ينقسم المشروع إلى جزئين أحدهما يحمل عنوان (آلة الزمن) وثانيهما يطل بعنوان (قلب الضجيج).

ولإنجاز الجزئين تعاون جار مع أبرز الموسيقيين العالميين منهم الأمريكي جيف ميللز والمؤدية الإلكترونية الكندية المعروفة باسم (بيشيز) والمغني البريطاني جاري نيومان والمغنية الأمريكية المخضرمة سيندي لوبر ومؤلف الموسيقى التصويرية للأفلام الألماني هانس زيمير.

تطلب العمل على هذا المشروع الضخم أكثر من خمس سنوات جال خلالها جان – ميشال جار عشرات البلدان في العالم ليقترب بضع خطوات من الموسيقيين الذين وافقوا فورا على الانضمام إلى هذا الحدث الموسيقي الاستثنائي.   يتبع